• ×

01:18 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

◄ سعادة الأخ الفاضل أبو نايف .. حفظه الله تعالى :
وشاكراً لكم جزيل الشكر على الاتصال الهاتفي في بداية شهر رمضان الكريم، وإعلامي بأنك شخصياً من متابعي ومعجبي بالمواضيع المنشورة والمطروحة في هذا الموقع العظيم (منهل الثقافة التربوية) وبعض مدرسي المدرسة والزملاء القدامى في أضم الحبيبة خاصة ومكة المكرمة - حفظها وحرسها الله تعالى - والمملكة العربية السعودية وجميع دول العالم عامة - ومن الشرف لنا جميعاً أن يكون مشاهدي وزائري هذا الموقع شاملاً كل شبر على وجه الأرض من الصين شرقاً إلى امريكا غرباً، كما يظهر بالاحصاء والتعداد للزوار بكل ثانية في بوابات وصفحات هذا الموقع العظيم، وما كل ذلك إلا من الثقة العظيمة الممنوحة من كل زائر بإدارة ومشرفي وكتاب هذا المنهل العذب الذي يروي كل ظامئ.

بمزيد من الفخر والاعتزاز - ولا زلت افتخر بالثقة المطلقة بنا من سعادتكم شخصياً - فكم من مرة سمعت من الأخوة الزملاء بالمدرسة خلال عملنا بمدرسة ابن كثير الابتدائية، ومدرسة الرازي المتوسطة بأضم، ومدرسة أضم الليلة - الليث - وعلى مدار 9 سنوات متتالية وأنت تبوح بعظيم الثقة بالاخلاص بنا (المتواضع في نظري) من بين ما يزيد على 30 مدرساً ما بين وطني ومتعاقد، فكنت كل مرة اسمعها عني من الزملاء على لسانك كنت أحاول التفاني بالزيادة لما أقدر عليه من العمل والاخلاص - لوجه الله أولاً ثم لمعاملة المثل بالمثل من منطلق قوله تعالى : (وهل جزاء الاحسان الا الاحسان) حتى كان يوم عظيم - في نظري - وعندما كنا نتناول طعام الأفطار الجماعي بالفسحة بين الحصص، وسمعتها شخصياً بالأذن المرهفة والوعي الكامل من لسان شخصكم الكريم، وذلك مما دفعني إلى تصديق كل ما كنت تقوله من كل خير عني في غيابي، وحاولت جاهداً ما استطعت إليه سبيلا من تقديم بعض الشكر وزيادة الكفاءة بالعمل - لا سيما زيارتي منكم يومياً بمستشفى أضم العام عندما عملت أنا عملية استئصال المرارة الصفراوية قبل نحو 25 عاماً منكم شخصياً ومن سعادة الاخ الفاضل الدكتور حسني بلقاسم المالكي - أبو عادل - وبقية جميع الأخوة الزملاء المدرسين الوطنيين ومن جميع الجنسيات العربية بمدرستنا أو من المدارس المجاورة. وكذلك لا أنسى تكرم وتفضل زيارة سعادة وكيل أمارة أضم مصرد أحمد المالكي وجميع موظفي الدوائر الحكومية الآخرى، وجمع غفير من المواطنين الكرام أهل أضم الخضراء الحبيبة.

وإن جاز لي استمرار تقديم أسمى آيات الشكر والدعاء والوفاء لكم شخصياً وإلى كل من تعاملت منه من طلاب - والحمد لله الذي اصبح جلهم اليوم يحملون الشهادات العليا بالمراحل الجامعية ومنهم من يشاطروني بالكتابة في هذا الموقع العظيم - أن أقول لك فرد منهم شخصياً :
1- ولن أنساكمو حتى تأتي • • • مسيرة يومنا من قبل أمسي
2- فلو استطع طرت إليك شوقاً • • • وكيف يطير مقصوص الجناح ؟
3- يا من يعز علينا أن نفارقهم • • • وجدنا كل شئ بعدكم عدم
4- أنت الربيع إذا ما لم يكن مطر • • • والسائس الحازم المفعول ما أمرا

شاكراً قبول بعض خلجات القلب المخلص بحبكم - بعد الله تعالى - تقبل الله طاعتكم وكل عام وأنتم بخير.

 1  0  2812
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-10-25 08:26 مساءً د. احمد محمد ابو عوض -الاردن :
    عزيزي الاخ الفاضل - ابا نايف الاكرم - مدير مدرسة الرازي المتوسطة بأضم - محافظة الليث - امارة مكة المكرمة .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد
    فقد قصدت من الافتخار بكلمتك وثنائك وثقتكم بي شخصيا هي كلمتك الرائدة ( لا نستغني بتاتا بالمدرسة عن الاستاذ احمد ابو عوض ) وعلى مسمع جميع الهيئة التدريسية من مدرسين وطنيين ومتعاقدين من جميع الدول العربية الشقيقة ( لا سيما أن المدرسة كانت وكأنها فرع من جامعة الدول العربية وكلهم اخوة أشقاء في مجتمع تربوي عريق ) بالفترة الصباحية والمدرسين بالليلية في الفترة المسائية ,فقد كانت لي طوقا من معروفكم الشخصي وثقة كبيرة سأفتخر بها ما حييت داخل قلبي ( بدون اوراق رسمية مطبوعة او مختومة أو غير ذلك )
    شاكرا قبول خالص تحياتي وتقديري
    اخوكم المخلص
    د . احمد محمدابو عوض -( ابو محمد )
    الاردن

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:18 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.