• ×

01:13 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ من أهم الأهداف التي تسعى إدارة المعرفة إليها هي تأكيد مبدأ الثقافة المعرفية والمحافظة على أصول ومبادئ تحقق أهداف المنظمة، كذلك تهدف إلى المساهمة في دفع أداء الموظفين بالبيانات والأرقام وبقاعدة معلوماتية متكاملة ودقيقة تساعدهم في تحسين أداء عملهم ورفع كفاءتهم الإنتاجية وتطوير قدراتهم ومهاراتهم، ومن أهدافها أيضاُ :
1- توليد المعرفة اللازمة لتحقيق عمليات التعليم وعمليات نشر المعرفة إلى كل الأطراف ذات العلاقة.
2- تطوير وتجديد وتحديث المعرفة بصورة مستمرة.
3- تحديد طبيعة ونوع رأس المال الفكري من خبراء ومديرين وفنيين والذي يلزم للمنظمة وإيجاد قيادة فاعلة.
4- التحكم والسيطرة على العمليات المتعلقة بإدارة المعرفة مثل : تشكيل قاعدة البيانات والمعلومات وترتيبها وتحليلها وجدولتها (نور الدين، 201).
وكذلك تهدف إدارة المعرفة إلى تيسير العمل الجماعي وتحويل المعرفة إلى وسيلة صالحة للاستخدام من خلال الاكتساب المهني (اللامي وَالبياتي، 2010).
ونرى أن أهمية إدارة المعرفة تؤثر على كل ما يعمل تحت إدارتها من كوادر بشرية وأدوات وتنظيمات، لذا يجب تحديد دور كل منها ضمن إدارة المعرفة وتطوير تلك المكونات وإعطاء كل منها دوره الخاص ضمن كتلة واحدة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بحث علمي للدكتور عبدالله علي الهلال .. (يتبع).

 0  0  5118
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:13 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.