• ×

04:52 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ موضوع كثير ما يتردد إلى أسماعنا خاصة في المجالس التربوية الخاصة والعامة حول السلوكيات لطلابنا سواءً كانت من جهة المظهر أو المخبر.
فكم هي تلك اللوائح والتعليمات التي تسعى كل مدرسة لتطبيقها لضبط هذه السلوكيات ولكن وإن ظهر لنا أنه تم ضبط السلوكيات وعلى أقل القليل خلال اليوم الدراسي.
ولكن ما بعد اليوم الدراسي ؟
فكم هي تلك المناظر المؤلمة لشبابنا حول المولات والأسواق من حيث المظهر حتى أنك تصبح حيران هل الذي تشاهده شاب أم فتاة وعند الاقتراب قليلاً كم تلك العبارات الرنانة التي يتفصد منها الوجه حياءً.
من هؤلاء الشباب ؟ إنهم أبناءنا بني جلدتنا وقد يكونون من قوم قد عد التاريخ لآبائهم من المكارم ما لا يعد ولا يحصى.

 3  0  2102
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1429-11-24 12:10 مساءً د. سلمان الدوسري :
    الأستاذ عمر باسيف .. أين التربية الإسلامية في مناهجنا الدراسية ومعلمينا ؟!
  • #2
    1429-11-24 12:14 مساءً فهد الزهراني :
    نشكرك على هذاالموضوع الذي يؤرقنا جميعا وهو الأهتمام بتربية فلاذات الأكباد ويعود السبب في ذلك:
    1-لسوء تربية الأبناء فلقد أبتعد الأباء كثيراً عن متابعة أبنائهم .وانشغالهم بمفاتن الحياة من التجارة والقصور والاسهم ......... . وفوق هذا وذك غابت شمس الأمهات .
    2ـ المدرسة ودورها التربوي المفقود .
    3ـ الإعلام ودورة في إفساد الأبناء
    4ـ المسجد وغياب دوره في التوجيه والإرشاد .
    5ـ رفقاء السوء .........................................................
  • #3
    1429-11-26 08:18 مساءً عمر بن علي باسيف :
    أخي د/ سلمان الدوسري وفقك الله
    أخي إن التربية الإسلامية موجودة ولله الحمد في مناهجنا وهي جزء لا يتجزءا من ثقافة معلمينا ومجتمعنا . ولكن أظن أن الخلل في هذا الجانب يكمن في التطبيق والتقهقر في بذل الجهد
    شاكراً لشخصكم الكريم التعليق .. وتقبل وافر الاحترام ،،،

    أخي الحبيب أ . فهد الزهراني حفظك الله
    أخي كم هي تلك الأسباب التي ذكرتها لها من الأثر في تدهور حال أبناءنا .
    إن غياب الدور التربوي بالمنزل والمدرسة وغياب دور التوجيه في المجتمع وإحاطة الابن برفقاء السوء وما يزيد الطين بله الإعلام الفاسد. والله إن كل ذلك نذير شر .
    ولكن أخي إن الأمل معقود على إخواننا الغيورين أمثالكم بالنهوض بالأبناء وتوجيه السلوك وذلك بالاستعانة أولاً بالله ثم بفتح قنوات الاتصال والحوار حتى الوصول بهم إلى بر الأمان .
    أخي اشكر لكم جهدكم فبارك الله لكم وبارك فيكم وأمدكم بالصحة والعافية

    إخواني زوار منهل أمل تعليقكم لما للأمر من أهمية فلا تبخلوا علينا بآرائكم بارك الله فيكم

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:52 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.