• ×

01:23 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ بارك الله لنا في شهرنا وجعلنا جميعاً من عتقاه من النار.
في السنوات الأخيرة أصبح الكثير يشتكي أن العيد لم يعد له تلك السعادة والبهجة التي نذكرها ونحن صغاراً، وأصبح البعض يبحث عن أساليب ليشعر بالسعادة والبهجة في هذه الأيام، ومن الناس من لا يهمه شعر بالسعادة بالحلال أو بالحرام، ومن الناس من يتحرى الأساليب المباحة شرعاً.

■ ومن هذا الباب؛ جال في خاطري جملة من المقترحات والتجارب السابقة وأحببت أن أنشرها وأدعو الجميع للمساهمة والمشاركة بكل ما يمتلكون من أساليب وتجارب ومقترحات لنشر الابتسامة في العيد على شفاههم وشفاه الآخرين.
• الأقارب .
• الجيران .
• الأصدقاء .
• المغتربون بيننا .
• المنومون في المستشفيات .
• دور رعاية الأيتام والمسنين ودور الملاحظة والسجون .
• إسكانات العمالة الوافدة (بغض النضر عن ديانتهم) .

1 ـ تنبيه مهم : لابد من التنسيق والاستئذان المسبق وبشكل مؤدب ولطيف.
2 ـ تنبيه مهم : لا تقلبها عليهم محاضرات ومواعظ وكلمات ورا كلمات، نحن في عيد ومعايدة وأنس وفرح وفرفشة.

 0  0  2618
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:23 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.