• ×

02:49 مساءً , الخميس 14 جمادي الأول 1436 / 5 مارس 2015

انتظار الحبيب (خاطرة)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
● ـ انتظار الحبيب (خاطرة) .

ـ البحر ثائر ورياحه عاصفة وأمواجه متلاطمة في سباق مع الزمن ومثلها أحاسيسي ومشاعري، عواطفي ودقات قلبي تتوالى سراعاً للوصول إلى منازل الحبيب. وعندما دنت ساعة الوصول هدأت دقات قلبي رويداً رويداً ! كيف لا والحبيب في انتظاري بلهفة واشتياق.
والتقينا ياحبيبي وامتزجت دقات قلوبنا وتدفقت عن حب جياش كله ثقة وحنان يجري من نبع زلال ويطفأ ظمأ كل محب يفد عليه، فلك ياحبي الأول والأخير أحيا ومن نبعه ارتوي وترتوي معي زهور حبنا لتنمو وتثمر مع مرور الأيام.

 4  0  968
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-05-30 03:33 مساءً حامد القرشي :
    صديقي أباخليل ... ماأجملك طائراً مغرداً في فضاء الرومانسية الواسع .. ذلك الفضاء الذي هجرته أسراب كثيرة من الطيور بحثاً عن بريق المال والثراء .. حتى باتت قلوبناأشبه بقطع إسمنتية بعد أن إنقطع عنها غيث الكلمة العذبة والخاطرة الحالمة التي تحتاجها الأفئدة كمثل ذلك البدوي الذي يحلم بكأس ماء بارد وسط صحراء قاحلة بعد أن أنهكه الظمأ.. والترحال!!!
  • #2
    1431-05-30 04:01 مساءً منى الزايدي :
    *** أحمل لك أستاذي الفاضل بين كفيه باقة من الشكر العاجزة عن التعبير،،
    *** ولولا حورانا الراقي مع من حولنا لخسرنا قلوبنا كثيرة،،
    **** أما حروفك النابضة بالصدق فهي حروف ذهبية رائعة وما أجمل الأنتظار الذي يليه لحظات لقاء عطور فرحها تفوح***

    **** سحب من السعادة أتمنى أن تظلل حياتك دائماً*****
  • #3
    1431-05-30 09:27 مساءً samimalki :
    أخي الفاضل الأستاذ حامد القرشي
    شكرا لك لتعطيرك متصفحي
    وشكرا لجمال اسلوبك في بذل الكلمات الحلوة التي توحي لي رقي أخلاقك وتذوقك حروفي
    جل التقدير لشخصكم وأرق التحايا وأعذبها
  • #4
    1431-05-30 09:38 مساءً samimalki :
    الأخت المصونة الأستاذة منى الزايدي
    شكرا لمرورك الدائم لمتصفحي وتعطيرك لمشاركتي
    فقد إكتست مشاركتي حلة بهية باتت فيها حروفي أجمل من ذي قبل
    وهذا يوضح لي جمال ورقي اسلوبك المهذب من خلال تذوقك للنص وتفاعلك مع مشاركاتي
    دمتي قلما واعدا وفكرا متجددا في هذا المنتدى الراقي
    جل التقدير لشخصكم وأعذب التحايا وأرقها