• ×

04:17 مساءً , الأحد 22 شعبان 1437 / 29 مايو 2016

منهل الشهر : القوالب التكميلية للمقالات

◄ ذكر الله تعالى في القرآن الكريم أنواعاً كثيرة من القلوب، منها :
• القلب السليم : وهو الذي يخلص لله وخال من الانحرافات.
• القلب المنيب : وهو دائم الرجوع والتوبة إلى الله.
• القلب الوجل : وهو الذي يخاف من الله عز وجل.
• القلب التقي : وهو الذي يعظّم شعائر الله.
• القلب الحي : وهو الذي يؤمن بالله ويشكره ولا يكفره.
• القلب المريض : وهو الذي أصابه مرض مثل الشك أو النفاق.
• القلب الأعمى : وهو الذي لا يبصر الحق.
• القلب الآثم : وهو الذي يكتم شهادة الحق.
• القلب المتكبر : وهو الذي يتكبر على الناس ويجادل في الحق ويحاربه.
• القلب الغليظ : وهو الذي نُزِعت منه الرأفة والرحمة.
• القلب القاسي : وهو الذي لا يعرف الله ولا يذكره.
• القلب الغافل : وهو الذي يغفل عن أداء دوره ووظيفته في الحياة.

♦ أقوال في القلوب :
• ما عوقب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله.
• خلقت النار لإذابة القلوب القاسية.
• أبعد القلوب من الله القلب القاسي.
• إذا قسا القلب جمدت العين.
• قسوة القلب من أربعة أشياء إذا جاوزت قدر الحاجة : الأكل والنوم والكلام والمخالطة. كما أن البدن إذا مرض لم ينفع فيه الطعام والشراب، فكذلك القلب إذا مرض بالشهوات لم ينفع فيه المواعظ.
• من أراد صفاء قلبه فليؤثر الله على شهوته.
• إذا غذي القلب بالتذكر، وسقي بالتفكر، ونقي من الفساد، رأى العجائب وألهم الحكمة.
• لا تدخل محبة الله في قلب فيه حب الدنيا، إلا كما يدخل الجمل في سم الإبرة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كتاب الفوائد .

 2  0  1543
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-05-09 09:14 صباحًا إدارة منهل الثقافة التربوية :
    الأخ الدكتور الفاضل : ممدوح
    * جعلنا الله وإياك والمسلمين من ذوي القلب ( السليم ـ المنيب ـ الوجل ـ التقي ـ الحي ) .
    جل التقدير لشخصكم الكريم
  • #2
    1431-05-12 12:56 مساءً خالدالفوزان :
    د . ممدوح .. حفظك الله ورعاك ..

    أشكر لك حسن اختيارك ونقلك .. ولكن مارأيك دام فضلك بمناقشة محل العقل والتفكير طالما أنك عرضت أنواع القلوب ؟

    وحبذا لو أفدتنا ( أنت أو أحد الزملاء الأفاضل ) عن قوله تعالى :
    (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَعْقِلُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ 7 : 179)

    وقوله تعالى :
    ( فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ) ..


    معتذرا لك عن تطفلي على الموضوع وتغيير مساره .. لكن فقط من باب الفائدة .. وجزاكم الله خيرا .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:17 مساءً الأحد 22 شعبان 1437 / 29 مايو 2016.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.