• ×

01:17 صباحًا , الأحد 13 شعبان 1436 / 31 مايو 2015

حديث الساعة (مُحدّث) .


الثقافة الزمنية (محدّث) .

شعبان : حدث في مثل هذا الشهر. 

في 1 شعبان 900هـ الموافق 27 أبريل 1495م : مولد السلطان العثماني سليمان القانوني، السلطان العاشر في سلسلة سلاطين الدولة العثمانية، وتعد فترة حكمه أزهى فترات الدولة العثمانية حيث بلغت فيها أقصى اتساعها، وازدهرت خلالها الفنون والآداب والعمارة، وبلغت مدة حكمة 46 سنة، وتُوفِّي سنة 974هـ الموافق 1566م.


الثقافة التربوية (مُحدّث) .

حالة الطوارئ أيام الامتحانات الدراسية. 

من الأخطاء الشائعة والتي تتكرر في مثل هذا الوقت من كل عام، إعلان حالة الطوارئ في البيوت التي بها أبناء في أحد مراحل التعليم، وهذا يعني فرض قائمة طويلة من الممنوعات، أما المسموح به فهو فقط المذاكرة، لا غير !


الثقافة الصحية (محدّث) .

الرياضة التي تناسب طلبة المدارس وأصحاب الأمراض المزمنة. 

من العادات الخاطئة التي تعود عليها الكثير من المرضى المصابين بالأمراض المزمنة الاستسلام للمرض والامتناع عن ممارسة الأنشطة اليومية العادية ومنهم من يلزم المنزل ويبتعد عن المجتمع كلياً بحجة أنه مريض. في حين تؤكد الحقائق العلمية ضرورة الإسراع في تأهيل هؤلاء المرضى وعودتهم الى مجتمعهم لممارسة نشاطاتهم.


القوالب التكميلية للمقالات

غياب الطلاب عن المدرسة صباحاً : (الأسباب ـ الحلول)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

توطئة .
إن مشكلة غياب الطلاب عن المدرسة من أهم المشكلات التربوية، لأنها تؤثر على غيرها من المشكلات مثل الرسوب وغيرها من المشكلات التي تحدث في المجتمع.

● ـ تعريف المشكلة :
الغياب في اللغة : من غاب ـ أي : اختفى عن الأنظار. وفي الاصطلاح : الانقطاع المتكرر للطالب عن المدرسة بصورة غير طبيعية.

● ـ أسباب غياب الطلاب عن المدرسة .
● أولاً : أسباب تعود للطالب، وتشمل ..
1- غياب الهدف الحقيقي من وراء طلب العلم وهو عبادة الله تعالى وابتغاء الأجر من الله.
2- كراهية الطالب لمادة معينة أو معلم معين.
3- تراكم الواجبات على الطالب وعدم أدائها أولاً بأول.
4- الإهمال وعدم المبالاة من الطالب نفسه.
5- خجل الطالب إما لكبر سنه أو ضعف تحصيله الدراسي.
6- اعتقاد بعض الطلاب أن الدروس الخصوصية مجدية ونافعة عن الحضور.

● ثانياً : أسباب تعود إلى المدرسة، وتشمل ..
1- إهمال المدرسة لضبط ظاهرة الغياب.
2- عدم وجود الجو الملائم في المدرسة.
3- كثرة الواجبات وقسوة بعض المعلمين.
4- عدم استخدام المعلم للأساليب التربوية السليمة كالثواب والعقاب.
5- صعوبة الناهج وطولها واستخدام الطريقة غير المناسبة من قبل المعلم لتبسيطها.
6- روتينية المدارس في نظامها.
7- عدم تنويع طرق التدريس مما يسبب الملل عند الطلاب.

● ثالثاً : أسباب تعود إلى المجتمع أو البيت، وتشمل ..
1- تدليل بعض الآباء لأبنائهم.
2- ضعف الأسر مادياً وبالتالي عدم توفير مستلزمات المدرسة والدراسة.
3- بُعد الطالب عن المدرسة وعدم توفير المواصلات.
4- انقطاع وضعف العلاقة بين البيت والمدرسة.
5- ضعف الترابط الأسري مما يؤدي إلى التفكك الأسري.
6- وجود وسائل اللهو ومغريات العصر الكثيرة وعدم وجود الرقيب مع ثراء الأسرة.

● ـ الآثار السلبية للمشكلة :
1- تأخر الطالب دراسياً مما يؤدي به إلى الرسوب وكره المدرسة والانقطاع عنها.
2- غياب الطالب قد يكون عبئاً على المجتمع ومصدراً لكثير من المشكلات.
3- فشل الطالب في حياته الدراسية.
4- غياب الطالب يسبب هدراً لكثير من المواد التعليمية والتي تنفق عليها الدولة الكثير.
5- تفشي الجهل والأمية في المجتمع.

● ـ الحل المقترح للمشكلة :
1- معرفة الطالب الهدف الحقيقي من وراء طلب العلم وهو عبادة الله وابتغاء الأجر من الله.
2- توثيق الصلة بين المدرسة و البيت من خلال مجالس الآباء والمعلمين والزيارات وغيرها.
3- وجود المرشد الطلابي الواعي الذي يتلمس مشكلات الطلاب ويحاول مساعدتهم في حلها.
4- توفير وسائل المواصلات إن أمكن.
5- أن يحرص أولياء الأمور على توجيه أبنائهم الوجهة الصحيحة.
6- تقديم المادة بطريقه سهلة ومشوقة وتخفيف الواجبات المنزلية.
7- اهتمام المدرسة والأسرة بالحالة الصحية للطالب.
8- التخفيف من العقوبات القاسية والأنظمة الصارمة والمعاملة بالحسنى بمعنى (لا إفراط ولا تفريط).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( معجم المواقع الإلكترونية ) .
 0  2  52.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:17 صباحًا الأحد 13 شعبان 1436 / 31 مايو 2015.