• ×

10:10 مساءً , الأحد 10 جمادي الأول 1436 / 1 مارس 2015

قصيدة : هجرت أحبتي طوعا (أحمد شوقي)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هجرت أحبتي طوعاً
لأني رأيت قلوبهم تهوى فراقي
وأشتاق للقائهم كثيراً
غير أني
وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وأرغب وصلهم دوماً
لكن
طريق الذل
لا يهواه قلبي وساقي
هل تصدق
قد اشتقت لك
انتظرك بلهفة
كي أراك وأتخيلك
وأتأملك
وأسمع صدى صوتك
وضحكتك
وأموت في صوت
همستك
وأري لهفتك
علي في نظرتك
وشوقك لي
في لمستك
كنت أحبك حباً
ماله حداً ولا وصف
وبدونك كنت اشعر
بضياع عمري
كنت في حيرة من أمري
كنت أنا أتعذب وأنت لا تدري
فمالك يا عمري خلفت وعدي
وقد ظننت أنك لن تعشق بعدي
ألا تدري بأنك شقائي وسعدي
أم أنك لم تجد الأماني عندي
ارتضيت غيري بديلاً وقتلت حلمي الوردي
زعمت أنك تعيش لي وحدي
وها أنت وصلت جراحي وقطعت ودي
ناديتني أميرتي أنتي أغلى الأماني بقلبي
والآن تناديني ارحلي فما أنتي حبيبتي وعودي لسابق عهدي
سأرحل حبيبي كما شئت فكبريائي هو أغلى ما عندي
كم أفتقدك حبيبي وكم يقتلني حنيني ووجدي
كثيراً ما تمنيت أبقى معك ولكن كرامتي تمنعني

 1  1  61.4K