• ×

10:24 مساءً , الجمعة 15 شوال 1436 / 31 يوليو 2015

موشح أو موشحة أو توشيح، وتجمع على موشحات أو تواشيح من وشح بمعنى زين أو حسن أو رصع. الموشح فن شعري مستحدث، يختلف عن ضروب الشعر الغنائي العربي في أمور عدة، وذلك بالتزامه بقواعد معينة في التقنية،...





● السياسة التعليمية في المملكة العربية السعودية هي : الخطوط العامة التي تقوم عليها عملية التربية والتعليم
● وأبرز التشريعات المنظّمة لسياسة التعليم هي :

● وأحدث التشريعات المضافة إلى مكتبة منهل هي :

● إن نشر التشريعات في مكتبة منهل يتماهى مع :

■ الثقافة النسوية : هناك نصوص كثيرة في الأمر على بقاء المرأة في بيتها ، ويمكن أن تقسم هذه الأحاديث إلى عدة مجموعات ..
■ الثقافة الصحية : التقدم في العمر لا يعني العجز : بادئ ذي بدء، يمكننا القول بأن مرحلة الشيخوخة (الستين وما بعدها) نوعان ..

■ الثقافة الإدارية : عند حدوث المشكلة الإدارية؛ لا تتصرف من فورك إلا في الأزمات الخطيرة ثم إن السرعة في حل المشكلة قد ..

■ الدراسات العلمية : مهارات المشرف التربوي بنظام الخرائط الذهنية / الباحث : صفوان محمود عولقي . ■ المطبوعات العلمية : أسم الكتاب : 1000 طريقة لدخول الجنة / تأليف : أبو إسلام أحمد بن علي .

■ إجابات منهل : كيف تتم معاملة الموظف فى حقل التدريس في المملكة العربية السعودية اذا مرض أثناء العطلة الصيفية ؟

■ الثقافة الإعلامية : أصدر وزير التعليم قراراً يقضي بتفويض مديري التعليم بصلاحيات فتح فصول إضافية لمدارس لتحفيظ القرآن ..
■ وزارة التعليم : إلزام المعلمين الجدد بالتوقيع على «سنتي التجربة» .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


من المنظور الإسلامي يرد العلم بدلالات مختلفة سواء في (القرآن الكريم) أو (السنة النبوية الشريفة).

العلم في القرآن الكريم :
يأتي العلم في القرآن الكريم بمعنى "القرآن والسنة"، كما في قوله تعالى : ﴿ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولانصير﴾.
وقد يأتي العلم مرادفًا للقرآن الكريم حسب تفسير ابن كثير لقوله تعالى : ﴿فما اختلفوا حتى جاءهم العلم﴾.
ويأتي العلم بمعنى عِلْم الدين، كما في الآية ﴿قال الذين أوتوا العلم إن الخزي اليوم والسوء على الكافرين﴾. قال القرطبي في الجامع لأحكام القرآن إن الذين أوتوا العلم هنا هم الملائكة وقيل الأنبياء وقيل المؤمنون، أما الذي أوتوه فهو عِلْم الدين.
وقد يأتي العلم في القرآن على خلاف هذه المعاني لكنه مقيد، كما في قوله تعالى : ﴿فلما جاءتهم رسلهم بالبينات فرحوا بما عندهم من العلم وحاق بهم ما كانوا يستهزئون﴾، فالعلم هنا هو المناقض لدين الرسل، وقيل من عِلْم الدنيا كما في قوله سبحانه : ﴿يعلمون ظاهرًا من الحياة الدنيا﴾، وقيل إنه من العلم وهو في حقيقته من الشُّبَه الداحضة.
غير أن القرآن الكريم تضمّن أيضًا آيات تشير إلى العلم بمفهوم دنيوي يتصل بمعاش الإنسان، كتعليم الله سبحانه لآدم الأسماء كلها، وتعليم داود استعمال الحديد.
ومن ذلك تعليم الله سبحانه أنبياءه علومًا معجزة كتعليم سليمان منطق الطير، وفي قوله تعالى : ﴿علم الإنسان ما لم يعلم﴾، إطلاقية في الدلالة قد تشمل علومًا كثيرة تتصل بمعاش الإنسان وسعيه في الحياة الدنيا.

العلم في السنة النبوية :
أما في السنة النبوية فيأتي العلم في المقام الأول بمعنى العلم بأمور الدين، لكنه قد يشمل غير ذلك.
ومن ذلك ما ورد في سنن الترمذي عن أبي الدرداء رضي الله عنه، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، إن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولادرهمًا إنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر ومن سلك طريقًا يبتغي فيه علمًا سلك الله به طريقًا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم وإن العالم)، فميراث الأنبياء هنا هو العلم بالدين أولاً، وإن كان الأنبياء علّموا أقوامهم أمورًا أخرى.
وقد ورد في الحديث إشارة إلى العلم بالمعنى الدنيوي الدال على التحصيل الإنساني بالتجربة والتفحص بعيدًا عن التشريع الإلهي، كما في قوله : (أنتم أعلم بأمر دنياكم)، في الحديث المعروف حول تأبير النخل في صحيح مسلم. وفي رواية أخرى أنه قال : (إنما أنا بشر، إذا أمرتكم بشيء من دينكم فخذوا به، وإذا أمرتكم بشيء من رأي فإنما أنا بشر).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 004 ) .
 0  0  3171
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:24 مساءً الجمعة 15 شوال 1436 / 31 يوليو 2015.