منهل الثقافة التربوية

لزيارة الموقع .. اضغط هنا لزيارة الموقع .. اضغط هنا للمزيد .. اضغط هنا


 المقتطف من حياة مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم
 معنى الصلاة على مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم
 فضل الصلاة على مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ـ صلى الله عليه وسلم
 أذكار الصباح
 أذكار المساء
فضل : سبحان الله وبحمده
المملكة العربية السعودية : حقائق وأرقام
 وثيقة سياسة التعليم 1389 : sa
 نظام مجلس التعليم العالي والجامعات : sa
 الخطة المستقبلية للتعليم الجامعي (آفاق) 1450 : sa
 الدليل التنظيمي لمدارس التعليم العام 1434 ـ 1435 (الإصدار الثاني) : sa
الفرق بين (النظام السنوي ـ نظام المقررات ـ النظام الفصلي) في المرحلة الثانوية
لائحة تقويم الطالب المعدلة 1435هـ
 نظام الحماية من الإيذاء : sa
 اللائحة التنفيذية لنظام الحماية من الإيذاء : sa
 تنظيم إجازة المرافقة بالمنزل : sa
 تنظيمات إجازة الغسيل الكلوي : sa
 التقويم الزمني للعام الدراسي (مُتَجَدِّد)
نظام نور الإلكتروني
دليل الأندية الأدبية في المملكة العربية السعودية

عدد المتواجدين .

● ـ العلم في المنظور الإسلامي .

* ـ من المنظور الإسلامي يرد العلم بدلالات مختلفة سواء في ( القرآن الكريم ) أو ( السنة النبوية الشريفة ) .

* ـ العلم في القرآن الكريم :
* ـ يأتي العلم في القرآن الكريم بمعنى "القرآن والسنة"، كما في قوله تعالى : ﴿ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولانصير﴾ .
وقد يأتي العلم مرادفًا للقرآن الكريم حسب تفسير ابن كثير لقوله تعالى : ﴿فما اختلفوا حتى جاءهم العلم﴾ .
ويأتي العلم بمعنى عِلْم الدين، كما في الآية ﴿ قال الذين أوتوا العلم إن الخزي اليوم والسوء على الكافرين ﴾ .. قال القرطبي في الجامع لأحكام القرآن إن الذين أوتوا العلم هنا هم الملائكة وقيل الأنبياء وقيل المؤمنون .. أما الذي أوتوه فهو عِلْم الدين .
وقد يأتي العلم في القرآن على خلاف هذه المعاني لكنه مقيد، كما في قوله تعالى : ﴿ فلما جاءتهم رسلهم بالبينات فرحوا بما عندهم من العلم وحاق بهم ما كانوا يستهزئون﴾ ، فالعلم هنا هو المناقض لدين الرسل، وقيل من عِلْم الدنيا كما في قوله سبحانه : ﴿ يعلمون ظاهرًا من الحياة الدنيا﴾ ، وقيل إنه من العلم وهو في حقيقته من الشُّبَه الداحضة .
غير أن القرآن الكريم تضمّن أيضًا آيات تشير إلى العلم بمفهوم دنيوي يتصل بمعاش الإنسان، كتعليم الله سبحانه لآدم الأسماء كلها، وتعليم داود استعمال الحديد .
ومن ذلك تعليم الله سبحانه أنبياءه علومًا معجزة كتعليم سليمان منطق الطير .. وفي قوله تعالى : ﴿ علم الإنسان ما لم يعلم ﴾ .. إطلاقية في الدلالة قد تشمل علومًا كثيرة تتصل بمعاش الإنسان وسعيه في الحياة الدنيا .

* ـ العلم في السنة النبوية :
* ـ أما في السنة النبوية فيأتي العلم في المقام الأول بمعنى العلم بأمور الدين، لكنه قد يشمل غير ذلك .
ومن ذلك ما ورد في سنن الترمذي عن أبي الدرداء رضي الله عنه، قال سمعت رسول الله ³ يقول : ( ليستغفر له من في السموات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب إن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولادرهمًا إنما ورثوا العلم فمن أخذ به أخذ بحظ وافر ومن سلك طريقًا يبتغي فيه علمًا سلك الله به طريقًا إلى الجنة وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم وإن العالم ) .. فميراث الأنبياء هنا هو العلم بالدين أولاً، وإن كان الأنبياء علّموا أقوامهم أمورًا أخرى .
وقد ورد في الحديث إشارة إلى العلم بالمعنى الدنيوي الدال على التحصيل الإنساني بالتجربة والتفحص بعيدًا عن التشريع الإلهي، كما في قوله : (أنتم أعلم بأمر دنياكم ) في الحديث المعروف حول تأبير النخل في صحيح مسلم .. وفي رواية أخرى أنه قال: (إنما أنا بشر .. إذا أمرتكم بشيء من دينكم فخذوا به .. وإذا أمرتكم بشيء من رأي فإنما أنا بشر) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* ـ ( 004 ) .

1429-04-01 06:19 PM

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
الحقوق متاحة لجميع المسلمين بشرط عدم الاستخدام تجارياً مع ذكر المصدر (منهل الثقافة التربوية)
الصفحة الرئيسة |أَقْسَامُ المكتبة |مركز استقبال المشاركات | للأعلى