منهل الثقافة التربوية

لزيارة الموقع .. اضغط هنا لزيارة الموقع .. اضغط هنا لزيارة الموقع .. اضغط هنا للمزيد .. اضغط هنا
نظام نور مدونة الثقافة التربوية

التغذيات .
التقويم الأكاديمي للعام الجامعي 1434 ـ 1435 التقويم الزمني للعام الدراسي 1434 ـ 1435

عدد المتواجدين .



Flag Counter
 التفسير الميسر للقرآن الكريم  المقتطف من حياة مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم


أَقْسَامُ المكتبة
36 ـ مدونة الثقافة الطلابية .
• ما هو العقاب المناسب لطفل رياض الاطفال ؟
● ـ ما هو العقاب المناسب لطفل رياض الاطفال ؟

• ـ القارئ الكريم (من وجهة نظرك) :
• ـ ما هو العقاب المناسب لطفل رياض الاطفال ؟

5612
1429-10-18 07:48 PM
المنهل الوظيفي : الوثائق القانونية المنهل العلمي : الدراسات العلمية المنهل العام : الدليل الإلكتروني
● ـ التعليقات ـ المداخلات ـ الإضافات
# 668 إدارة منهل الثقافة التربوية 1429-10-18 10:58 PM
الأخت : نهى
أهلاً بمشاركتك .. وقد عرضنا سؤالك كما هو ..
ولكن لعل من الأفضل أن تحددي من المقصود بتولي العقاب ..
أي : هل الذي سيعاقب ( الأم ـ معلمة رياض الأطفال ـ إدارة رياض الأطفال ـ الجهات الرسمية ـ أم أخرى ؟ )
تحيات منهل الثقافة التربوية .
# 669 Saudi Arabia خالد بن احمد العماري 1429-10-18 11:53 PM
سؤال في غاية الأهمية !
وفي نظري الشخصي ومن خلال التربية التي أمارسها على أبنائي . . الطفل غير مدرك بما يفعله ، فهو تلقائي في تصرفاته وهنا تأتي دور الأسرة في تعزيز أفعاله الإيجابية بالعبارات المحببة أو شراء الحلوى أو الخروج للحديقة مثلا . . . . .، أو التنبيه بعدم الرضا عن أفعاله السلبية ، وأحب التأكيد بأن الطفل إذا حب شخص يحاول إرضاءه بأي وسيلة فهو ذكي جدا بعكس ما نتصور
وأتمنى قراءة آراء الاخوة والاخوات وشكرا . . . . . .
# 670 Saudi Arabia سعيد فايز السبعي 1429-10-19 12:00 AM
أهلاً بك أختي العزيزة في منهل الثقافة التربوية أما بخصوص سؤالك
ما هو العقاب المناسب لطفل رياض الأطفال ؟
فهنالك عدة خطوات في عقاب الطفل ومنها
(عقاب المشاعر(
ــــــــــــــــــــــــــــ
فالطفل يُعاقب بتعبيرات الوجه(عقاب المشاعر) والخصام بينك وبينه وهو في سن صغيرة جدا بعد السنة , هذا العقاب يتأثر به الطفل عندما يفعل شيء خاطئ يجعله يسعى لمصالحتك ويبدأ في فعل السلوك الصحيح كي يرضيكِ .
الحرمان
ـــــــــــــــــ
الحرمان وسيلة عقاب جيدة عندما نستغلها استغلال صحيح ونتدرج في (النوعية – الزمن ) وأقصد بالنوعية الحاجة التي يحرم منها الطفل ( اللعب – الرحلات – الهدايا - مشاهدة التلفاز - الذهاب مع الأصدقاء - حلوى) وأقصد بالزمن فترة حرمانه لا بد أن نتدرج في الوقت فيحرم الطفل من اللعب لمدة خمس دقائق مثلاً ثم عشر دقائق وهكذا وهناك حاجات يمنع منعاً باتاً حرمان الطفل منها ( كالنقود ) و حتى لو حرمناه من مصروفه الشخصي يجب ألا يزيد هذا الحرمان عن يوم أو يومين بالأكثر , فحرمان الطفل من النقود فترات طويلة يُعرضه لسلوك أبشع وهو السرقة فيضطر لأخذ النقود بدون علم من والده أو إخوته , أو حتى من زملائه في المدرسة

وأهم شيء في العقاب , إنزال العقاب المناسب للموقف المناسب , على حسب الخطأ وشدته
# 671 Saudi Arabia سمير الهزازي 1429-10-19 12:11 AM
الأخت نهى ....
اسمحي لي أن أجيب على تساؤولك أو سؤالك بشئ من التفصيل غير الممل ...

في حدود علمي وأنا على يقين أن سن طفل رياض الأطفال لن يتجاوز الخامسة ... وهذه السن بعيدة كل البعد عن مبدأ العقاب ( لفظي أو بدني ) ... لأنها سن تربية قبل أن تعليم بحت يُعاقب المذنب أو المُخطئ فيها ....
السن التي شرع الشارع فيها ببدء إنزال العقاب البدني هي العاشرة لإقامة الصلاة ....
ومابين السادسة والعاشرة يوجد عقاب ولكن عقاب تعليمي تربوي ليس إلا ... حيث أن المراد منه توجيه وإرشاد الطفل لما ينبغي عليه فعله أو تعديل لسلوكه وفق تعاليم الدين الحنيف والعرف المجتمعي ....
وبناء على الايضاح السابق المبسط .... فإننا نؤكد وبشدة على عدم معاقبة الطفل في هذه بأي حال من الأحوال ومهما كان الخطأ الذي ارتكبه .... ولنا في المصطفى عليه الصلاة والسلام خير قدوة ... فالكل يعلم ماذا كان يفعل مع سبطيه الحسن والحسين وهما طفلين حين تناولاه باللعب والمداعبة في الصلاة وهي عمود الدين ....
كيف كان يعاملهما ويعلمهما .....
ليت أنا نعامل هذه الفئة العمرية من أبنائنا وبناتنا بجزء يسير مما كان يتعامل المصطفى عليه صلاة وسلام الله مع سبطيه...

وفقك الله فطرحك أكثر من رائع للإفادة والاستزادة
# 678 Saudi Arabia خالد بن صالح الغامدي 1429-10-19 03:09 PM
سؤال مهم بمرحلة حساسة جدا\" في حياة الطفل0000
من وجهة نظر أبوية إن صح التعبير هو أننا نتعامل مع الأطفال بهذه المرحلة
بالتطنيش وحرمانهم من ممارسة الألعاب المحببة إليهم كما أننا نوضح لهم أسباب ذلك لما صدر منهم من أخطاء لأن الطفل في هذه المرحلة يتمتع بالذكاء ويفهم بشكل واضح نوعا\" ما بعكس مايعتقده بعض الآباء والأمهات بأن الأطفال لايفهمون بهذه المرحلة0موضوع مهم للغاية أشكرك أختي على طرحك الرائع0
مع الشكر والتقدير والإحترام لشخصكم الكريم أختي الفاضلة0
# 681 Saudi Arabia عمر بن علي باسيف 1429-10-19 07:18 PM
أختي الكريمة نهى حفظكِ الله
اشكر لكِ طرحك .. وكم ذلك مهم أن نتناوله بجدية .
العقاب في نظري يجب أن يكون قاسي جداً بكل ما تحمله كلمة العقاب ولكن ليس للطفل بل لمن يعاقب الطفل في هذا السن .. ولنا في الحبيب المصطفى القدوة الحسنة ويكفي للطفل في هذه المرحلة التوجيه بأحسن وأرق الطرق .
تقبلي مرورررري ..وجل احترامي ،،،
# 682 Saudi Arabia بخيت بن عبدالقادر الزهراني 1429-10-19 08:33 PM
أختي العزيزة نهى :
أولاً اشكرلك مشاركتك معنا في ( منهل )
ونأمل منك التواصل معنا .
ثانياً : أشكر الزملاء الذين شاركوا في الإجابة حتى عجزت عن الإجابة لأنهم لم يتركوا لي شيئاً أضيفه ، غير أنني سأكتفي بهذا ، وسوف أنقل لك ما اتفقت عليه كلاً من السيدة جوانة الخياط – حاصلة على بكالوريوس علم نفس أطفال من جامعة بوسطن
ورئيسة المعلمين السابقة بحضانة مستشفى الأطفال ببوسطن، والتى قامت بتصميم المنهج الدراسى للأطفال ورصد نموهم الأكاديمى، البدنى، العقلى، والاجتماعى ، والدكتورة نادية شريف – عميد سابق لكلية رياض الأطفال وأستاذ فى معهد الدراسات التربوية بجامعة القاهرة :
القاعدة الأولى هى الثبات على المبدأ عند تعاملك مع الطفل. هذا يعنى أن تتفقى أنت وزوجك مسبقاً على ما هو مسموح به وما هو غير مسموح به لطفلكما وماذا تفعلان إذا تعدى طفلكما الحدود الموضوعة له، فلا تقبلى شئ يرفضه زوجك والعكس صحيح. أيضاً ولا تتغاضى عن شئ فعله طفلك اليوم ثم تعاقبينه على الفعل نفسه فى اليوم التالى.
القاعدة الثانية هى أن تكونى هادئة ولكن حاسمة في نفس الوقت عندما يعند طفلك. إذا طبقت هذه القواعد فسيفهم طفلك حدوده جيدا
فاتفقتا على أن العقاب المناسب هو حرمان الطفل من شئ يحبه، مثل مشاهدة التليفزيون، أو الذهاب إلى النادى، لكن ليس من المناسب أبداً ضرب الطفل أو سبه بألفاظ جارحة.

ومن الطبيعى أن يحدث بينك وبين طفلك أحياناً تضارب فى الرأى. تقول كل من الخبيرتين أن السر فى التعامل مع عناد الطفل
هو أن يتسم سلوكك معه بالهدوء ولكن بالحسم والثبات فى نفس الوقت.
# 683 Saudi Arabia أحمد الهزازي 1429-10-19 10:00 PM
خمس كلمات مجمل السؤال , وكتب ومجلدات قد لاتفي بكل جوانب الجواب ولكن سيكون جوابي على السؤال بكلمات تغني عن طول المقال ارجو ان تكون مفبدة بماحوت مثل ماحوى السؤال فقد اسبغ علينا الأخوة الأعزاء بكل جوانب الموضوع ومن مختلف زواياه
((( الطفل لايعاقب بل يوجه للصواب )))
لك وللجميع خالص الود والتقدير .
# 685 Saudi Arabia عدنان الميمني 1429-10-20 12:33 AM
الأطفال أحباب الله . . وهم من زينة الحياة وبهجتها . . ، ونور الدار وسراجه . . ، لا يعرف قيمة هذه النعمة إلا من فقدها .
وهم احوج ما يكونون للرعاية . . والعناية . . والاهتمام . . ، فهم غاية التربية ومقصدها.
ويعد التوسط محموداً في جميع الأمور . . ، فلا الحزم المستمر يصلحهم . . ، ولا اللين والدلال الزائد ينفعهم \" وابتغ بين ذلك سبيلاً \"
ولنا قي توجيه المصطفى صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة :
\" ياغلام سم الله . . وكل بيمينك . . وكل مما يليك \"
توجيه واضح . . ، جمع بين الحزم والرفق.
# 730 Saudi Arabia د. محمد المسعري 1429-10-27 08:37 PM
الأخت : نهى.
س/ ما هو العقاب المناسب لطفل رياض الأطفال؟
لعل السؤال عن العقاب فيه تصريح بعدم القدرة على علاج مشكلات الطفل ، والعقاب أحيانا يكون علاجا ، وأحيانا يكون كيا ، والكي أمر غير محمود لدى الكبار بـَلْهَ الصغار الذين لا يدركون كنه العقاب ، ولكنهم يعلمون جيدا المحبة والكره.
هناك وسائل تربوية لتحقيق الطمأنينة التي يحتاج إليها الطفل ، ومنها :
1.أسلوب الرفق واللين.
2.اجتناب الشدة ، والقسوة وكثرة المحاسبة.
3.البحث المستمر عن وسائل ؛ لإدخال البهجة والسرور على الطفل.
4.الاهتمام المستمر بالطفل ، وتفقده الدائم.
5.إزالة كل هواجس الطفل تجاه الوالدين .
وهناك وسائل يلجأ إليها الطفل ؛ لإشباع حاجته إلى الاعتبار ومن هذه الوسائل:
1.العناد.
2.التخريب.
3.قلة الأكل.
4.الصراخ ؛ لإثارة الانتباه.
5.إزعاج الآخرين .
6.الكذب الخيالي.
ولعلاج هذه الحاجات :
1.امنحه حرية ، ووقتا.
2.أشعره بقيمته الذاتية.
3.دعه يختار ما يريد.
4.احترم رأيه .
5.كلفه ببعض المسئوليات.
6.امدحه إذا استحق ذلك.
‌أ.ركز على إنجازه لا عليه لذاته.
‌ب.امدح المحاولات ، ولو لم تكن إنجازا.
‌ج.امدح وأنت مقتنع ، ولا تجامل.
‌د.اتبع أسلوب التشجيع في مواقف التشجيع .
‌ه.كن جاهزا للمدح ، ولا تتأخر .
7.افتخر به أمام أقرانه.
8.عبر له عن محبتك له.
9.كن مصغيا جيدا له .
10.أعطه المحبة أكثر من الهدايا.
مزايا للثقة بالطفل :
1.رفع المعنويات .
2.الثقة بالنفس.
3.العزة .
4.المسئولية .
5.الصراحة والصدق .
6.حسن التعبير ، ومهارات الاتصال.
مظاهر عنف مع الأبناء:
1.منع الطفل من الحركة .
2.إرغام الطفل على ما لا يريد.
3.ابتزاز ممتلكات الطفل.
4.فرض الرأي مقابل إقصاء آراء الطفل.
5.التفسير الذاتي لمواقف الأطفال.
6.التهديد ، وهو من أسوأ أنواع العنف.
7.الانتقاد باستمرار.
8.إلزامه بأكثر مما يستطيع .
9.مقارنته بغيره .
10.اِلإفراط في الحماية والدلال.
عوامل بناء المحبة المتبادلة:
1.المودة ، والرحمة أساس العلاقة بين الآباء والأبناء.
2.التقليد من الأبناء فطرة ، ومسئولية كبرى على الآباء.
3.الاحتكاك المباشر وحضور الوالدين ضرورة .
4.الإعجاب بداية الطريق.
5.الشكر عمل وسلوك.
6.عبر لابنك عن المحبة .
7.تقبل ابنك ، وكن متسامحا.
8.تسامح مع الأخطاء ، وقومها بالرفق واللين.
أخيرا سأحيلكم على ملي ، فهناك الكثير من الخبراء التربويين ، لديهم نفس مشكلاتنا ، ولديهم نفس شعورنا ، وعاداتنا ، وتقاليدنا ويقومون بحل المشكلات التي تعرض عليهم ، وكأنهم يعيشون مشكلاتنا ، ومن هؤلاء الأفذاذ:
أ.د. إبراهيم الخليفي ، وله كتاب \" في بيتنا مكار \" صدر حديثا لم اطلع عليه ، ولكني أعتقد أنه موجود في مكتبة العبيكان.
د. مصطفى أبو سعد ، وله كتاب:
التربية الإيجابية من خلال إشباع الحاجات النفسية للطفل ، يوجد في مراكز النوري ، وبعض المراكز الأخرى.
ملحوظة :
1.ما يفيد طفلا قد لا يفيد الآخر ؛ لأن المشكلة قد تكون أسبابها واحدة في الظاهر ، ولكنها مختلفة في الباطن ، فما عليك إلا أن تدرس المشكلة من جميع جوانبها ، ولا تتبع ما يتم فعله الآن ، نسأل ، ويجيب السائل جربت كذا ، ونقوم بالتطبيق ، وتكون النتيجة أن الطريقة لا تجدي نفعا .
2.اعتبر بالطبيب الذي يصف دواء لمريض ، ويشفى ، ويصف نفس الدواء لمريض آخر لديه نفس المرض ، ولا يشفى .
3.التربية أصعب من أي شيء ، ولنا في الرسول صلى الله عليه وسلم خير مثل ، فقد كان علاجه يختلف من رجل لآخر ، ولا يتسع المجال لسرد بعض الأمثلة على تربيته ، إلا أني سأذكر موقفه مع الرجل الذي بال في المسجد.
وتقبلوا تحياتي.