• ×

06:42 صباحًا , الجمعة 20 ذو القعدة 1436 / 4 سبتمبر 2015



الثقافة القانونية :
السياسة التعليمية في : المملكة العربية السعودية هي الخطوط العامة التي تقوم عليها عملية التربية والتعليم

وأبرز التشريعات القانونية المنظّمة لسياسة التعليم :
■ نظام مجلس التعليم العالي والجامعات 1414.
■ اللائحة الموحدة للدراسات العليا في الجامعات 1417.
■ لائحة الجامعات الأهلية.
■ لائحة التعليم عن بُعد في مؤسسات التعليم العالي.

■ القواعد التنظيمية لمدارس التعليم العام (بنين) 1420.
■ القواعد التنظيمية لمدارس التعليم العام (بنات) 1425.
■ القواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة 1422.
■ اللائحة الداخلية لتنظيم مدارس تحفيظ القرآن الكريم.
■ اللائحة التنفيذية لنظام تعليم الكبار 1413.
■ لائحة تنظيم المدارس الأهلية 1395.
■ لائحة المدارس الأجنبية 1418.
■ الدليل التنظيمي لمدارس التعليم العام 1434.
■ الدليل الإجرائي لمدارس التعليم العام 1434.
■ دليل التعليم الثانوي «نظام المقررات» 1432 ـ 1433.
■ تنظيم المرحلة الثانوية وفق "النظام الفصلي" 1436.
■ دليل مدير المدرسة الإجرائي.
■ صلاحيات مدير المدرسة 1432.
■ دليل القبول والتسجيل في مراحل التعليم العام 1431.
■ لائحة تقويم الطالب 1435.
■ المذكرة التفسيرية للائحة تقويم الطالب 1435.
■ لائحة الدراسة والتقويم في النظام الفصلي 1435.
■ دليل أنظمة وتعليمات الاختبارات (م ـ ث) 1429.
■ قواعد السلوك والمواظبة للطلاب والطالبات 1434.

■ لائحة المعاھد ومراكز التدريب الصحي الأهلية.
■ نظام رعاية المعاقين 1421.
■ المرشد لمعلمي صعوبات التعلم «ط 4 / 1430 ـ 1431».

■ نظام الخدمة المدنية 1397.
■ اللائحة التنفيذية لنظام الخدمة المدنية 1397.
■ لائحة الحقوق والمزايا في نظام الخدمة المدنية 1432.
■ لائحة التدريب في نظام الخدمة المدنية 1398.
■ لأحة أحكام إبتعاث الموظفين 1391.
■ لائحة تقويم الأداء الوظيفي في نظام الخدمة المدنية.
■ لائحة توظيف غير السعوديين في الوظائف العامة 1398.
■ لائحة الوظائف التعليمية وسلم الرواتب 1402.
■ لائحة تقويم الأداء الوظيفي (الوظائف التعليمية).

■ نظام العمل 1426.
■ نظام تأديب الموظفين والمذكرة التفسيرية 1391.

● وأحدث التشريعات المضافة إلى مكتبة منهل هي :
■ لائحة الواجبات الوظيفية في نظام الخدمة المدنية 1427.
■ مسؤوليات مدير المدرسة الوظيفية 1436.
■ تنظيم لجنة القيادات المدرسية 1436 ـ 1437.
■ دليل بناء وتنفيذ وتقويم الخطة العامة للمدرسة 1436.
■ التقويم الزمني للعام الدراسي 1436 ـ 1437.

● إن نشر التشريعات في مكتبة منهل يتماهى مع :
■ المملكة العربية السعودية : مبادئ الدولة.
■ النظام الأساسي للحكم 1412.
■ نظام المناطق ولائحته التنفيذية 1412.
■ نظام مجلس الوزراء 1414.
■ نظام مجلس الشورى 1412.
■ اللائحة التنفيذية لنشاط النشر الإلكتروني.
■ ضوابط استخدام الحاسبات الآلية وشبكات المعلومات.
■ نظام التعاملات الإلكترونية الحكومية 1428.
■ اللائحة التنفيذية لنظام التعاملات الإلكترونية 1429.

وأبرز التشريعات الإعلامية المنظّمة لسياسة التعليم : ■ وزارة التعليم : الآليات الجديدة والإجراءات التنفيذية لتطبيق قبول التقاعد المبكر لشاغلي الوظائف التعليمية.

■ وزارة التعليم : التقويم الزمني 1436 ـ 1437.

■ وزارة التعليم : نظام نور الإلكتروني.

وأبرز المنظمات التربوية المنظّمة لسياسة التعليم : وزارة التعليم ـ التعليم العالي.
وزارة التعليم ـ التعليم العام.
المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني .

الإدارة العامة للمدارس السعودية في الخارج.
الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم.
الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة.
الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة.
إدارة التعليم بمحافظة صبيا.
إدارة التعليم بمحافظة القويعية.
إدارة التعليم بمحافظة محايل عسير.
الملحقية الثقافية السعودية في لندن.
الملحقية الثقافية السعودية في اليابان.

■ صحيفة التعليم الإلكترونية.
■ صحيفة التعليم السعودي الإلكترونية.
■ صحيفة جازان التربوية الإلكترونية.
صحيفة سفراء التربوية الإلكترونية .
■ صحيفة عين التربوية الإلكترونية.
■ صحيفة معلمي ومعلمات بيشة الإلكترونية.
■ صحيفة مكة التربوية الإلكترونية.
■ صحيفة الميدان التعليمي الإلكترونية.

■ صحيفة : الأفق نيوز الإلكترونية .
■ صحيفة : سبق الإلكترونية .
■ صحيفة : مكة الإلكترونية .
■ صحيفة : مكة الآن الإلكترونية .

أسباب الخشوع في الصلاة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

للخشوع في الصلاة أسباب .. لابد من تحصيلها .. وأبرزها :
1- تفريغ القلب، فصاحب القلب المشغول بهموم الدنيا المملوء بمشاكلها، والمستغرق بملذاتها وقضاياها ؟ أنّى له أن يجد في قلبه خانة فارغة يملؤها بشأن الصلاة، فالصلاة تحتاج إلى القلب، فإذا احتاج العبد قلبه في الصلاة وجسده الآن مشغول بهموم الدنيا فلا يفرغ لصلاته فلابد أن يكون في قلب الإنسان خانات فارغة دائماً لأمر الآخرة، ولأمر الدين، لا يسمح أن تملأ بشيء دنيوي.
2- التبكير إلى المساجد، وإحسان الطهور، والتنفل قبل الصلوات، وقراءة ما تيسر من القرآن فإن هذا يفرغ القلب ويجرده من الشواغل ويهيئه للإقبال على الله تبارك و تعالى، ولهذا شرعت السنن الرواتب : (ركعتان قبل الفجر - وأربع قبل الظهر أو ركعتان وأربع بعدها - وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء) وبين كل أذانين صلاة : (ركعتين قبل العصر - بين الأذان والإقامة - وركعتين قبل المغرب - بين الأذان والإقامة - وركعتين قبل العشاء - بين الأذان والإقامة) حتى يتفرغ القلب ويتجرد للإقبال على الفريضة.
3- الإقبال على الصلاة، بقراءتها وذكرها ودعاءها، فيتأمل العبد ماذا يقرأ في صلاته وبماذا يدعوا أما أن يكون في واد وقلبه في واد آخر فهذا بعيد من الإجابة، ولهذا قال النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما رواه أبو هريرة وابن عمر وهو حديث حسن (ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلب غافل لاهٍ) فلا بد أن يقبل العبد على ربه ويدعوه وإذا قرأ القرآن يعرف ماذا يقرأ، وإذا ذكر الله يعرف ماذا يقول.
4- ألا يؤدي الصلاة وقلبه مشغول، بل ينتظر قضاء الصلاة، ليذهب إلى حاجته، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم (لا صلاة بحضرة طعام، ولا هو يدافعه الأخبثان) وذلك أن النفس إذا استشرفت إلى شيء من أمر الدنيا طعام أو شراب أو عملاً أو خبراً أو غير ذلك .. فإن العبد يصلي وهو ينتظر قضاء الصلاة لينظر في هذا العمل، ينبغي للعبد أن يخلص عمل الدنيا ويقبل على صلاته بقلبٍ حاضرٍ متفرغ، ولهذا وصف الله سبحانه وتعالى الصالحين بالمحافظة على الصلوات وهذا يشمل المحافظة على الوقت، والطهور وأعمال الصلاة والخشوع وغير ذلك، وبضدهم ذكر المنافقين فقال : (وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلاً) وذكر المشركين فقال : (وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاءً وتصديه) وذكر المرائين فقال : (فويلُ للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون، الذين هم يراءون ويمنعون الماعون) إن الصلاة عبادة محضة، ليس لها مرتبات، وليس فيها فوائد دنيوية ولا داعي أن نقول للناس أن العبد إذا صلى كسب رياضة وصحة واستقام حاله، وتخلص من بعض الأمراض إلى غير ذلك، كلا فالعبد لا يأتي إلى المساجد ليكسب مالاً ولا ليكسب صحة، ولا ليكسب ثروة، ولا ليكسب جاهاً، ولا ليكسب مكانة اجتماعية، إنما يمشي هذه الخطوات إلى مسجد الله تعالى يضع جبهته في التراب لربه تبارك وتعالى ويقول : (سبحانك وبحمدك أنا عبدك وبين يديك، اعترف بذنبي واعترف لك بكل معاني الكمال والجلال والجمال، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت).
فليس في الصلاة كبير وصغير وليس فيها أمير ومأمور ولا غني ولافقير بل الجميع فيها سواسية، أقدامهم سواء، وأكتافهم سواء، وجباهم كلهم في التراب معفرة لرب الأرباب. إذن : هذه هي الكيفية الأولى والعظمى، والكيفية الباطنة لصلاة الأنبياء علهم الصلاة والسلام فإن الواحد منهم إذا قام إلى صلاته أقبل على ربه أشد الإقبال. قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم : (ياأيها المزمل. قم الليل إلا قليلاً. نصفه أو انقص منه قليلاً أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلاً. إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلاً) عبء الدعوة وتكاليفها ومسئولياتها وهمومها وتبعاتها لا يقوم لها إلا من استعان بالله تعالى وعبد الله وصلى وذكر الله ولذلك قال : (إنا سنلقي عليك قولاً ثقيلاً) .. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.

 0  0  2262
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:42 صباحًا الجمعة 20 ذو القعدة 1436 / 4 سبتمبر 2015.