• ×

04:43 صباحًا , الخميس 1 جمادي الأول 1439 / 18 يناير 2018

◄ معلم الصف الأول ـ حشفة وسوء كيل : وجهة نظر.
أتحدث اليوم عن واقع معلم الصف الأول الابتدائي في المملكة العربية السعودية.
ذلك المعلم الذي كان ـ وأنا أعلم تماماً ـ أن كان هنا لا أعني بها كان وأخواتها وإنما كان هنا معناها فعل ماضي (أي : انتهى زمنه ولن يعود).
أقول عن واقع معلم الصف الأول ـ الذي بات واقعاً أليماً ـ (كان الله في عونه مع هذه القرارات المتخبطة التي تصدرها جهات عليا المفروض أنها تقف معه لا ضده).

فمنذ أن أسندت وزارة التربية والتعليم مهمة تعليم تلاميذ الصف الأول إلى هذا المعلم المغلوب على أمره وهي تجري خلفه بكثرة تعاميمها وإجراءاتها وتعاملها اللاإنساني معه.
فمرة يقال له طبق التقويم المستمر تطبيقاً فعلياً ونحن نمنحك الحوافز كاملة. وبعد أن اعتاد على تلك الحوافز وهي ببساطة بدء إجازته السنوية مع بداية إجازة طلابه تم حرمانه من التمتع بذلك الحافز في الثلاث سنوات الأخيرة الماضية. ومع ذلك لم يأخذ موقفاً ضد الوزارة ويرفض تعليم التلاميذ الصغار لأنه يجد نفسه مع هؤلاء الصغار وهو يعمل من أجل أن يكون عمله خالصاً لوجه الله تعالى.
وبدلاً من أن نوجه لذلك المعلم الشكر ونمنحه درع التميز في أداء رسالته (بالبحث عن الطرق النظامية لإرجاع ذلك الحافز) بدلاً من ذلك : فوجئنا هذا العام ـ وفي نهايته ـ بتنظيم جديد وفكرة حديثة. أرى : ليس الغرض منها تقديم الحوافز له بطريقة جديدة وإنما الغرض منها هو الاستهزاء المنظم بجهد هذا المعلم المغلوب على أمره (يعني بصريح العبارة : حشفة وسوء كيل).
فقبل أيام ـ فقط ـ ولكي يتمتع المعلم بالحافز وهو للمعلومية (أسبوعان فقط) يجب أن تطبق إجراءات تقييم عمله لعام دراسي كامل من خلال اختبار عينة عشوائية من الطلاب يقدر عددهم بثمانية طلاب في المقررات التالية : (القرآن الكريم ـ القراءة ـ الإملاء ـ الرياضيات ـ العلوم) يتم تقييمهم من قبل المشرف التربوي وتختلف طبعاً طرق التقييم فهناك الاختبار العملي والشفوي والتحريري.
ومع عدم تطرقي للتفاصيل الأخرى التي في ختامها يتم تقرير هل يستحق هذا المعلم الحافز أم لا ـ (للتذكير : عشرة أيام فقط) كان بودي أن أسأل (الطلاب) قبل وكلاء المدارس ومديريها بل وقبل المشرفين التربويين بل وقبل .. ؟ (ما رأيكم في هذا النظام ؟) ماذا تتوقعون أن تكون إجابات طلاب الصف الأول الابتدائي ؟
من ناحيتي أتوقع أن تتلخص إجابتهم في : (حشفة وسوء كيل).

■ ختاماً :
أتمنى لكم إخواني معلمي الصف الأول الابتدائي الخير دائماً وأرجو المعذرة لعدم تناولي بقية الحشفات وسوء الكيل الواردة في تعميم منح الحوافز لهذا العام.
 11  0  4328