• ×

12:53 صباحًا , الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018



◄ عندما يرحل عنك من تحب !
هل كان لديك شخص مُمَيِّزُ في حياتك ثم رحل عنك بلا مقدمات تساعدك في تقبّل فكرة رحيله بهدوء ؟ تسير حياتك من دونه بكل اقتناع، وبلا أعذار، تكفـي لجعله يقدم على التخلي عنك، أو أسـباب توضح لك دوافعه في فراقه لك ! كان عندك ثم رحل، حِرتَ بعده كثيراً وحارت أيامك وأحلامك في الوصول إليه أو مجيئه إليك. وفي غمرة أحاسيسك الحزينة جاءك أحدهم ليقول لك بإمكاني أن أحلّ بديلاً عمن كان وأعوضك عن كل ما كان!
ترى هل يمكن لأي شخص أن يجد بديلاً لشخص آخر ؟
هل تستطيع أن تجد بديلاً عن أمك، وأبيك، وأختك، وأخيك، وصديقك الوفي أو حبيبك ؟ الذي غادرك فجأة بلا مقدمات بلا أعذار ولا أسباب !
قد يجد البعض منا من يشغله بعض الوقت لبعض الأسباب ومن أجل ظروف خاصة جداً، إلا أنه قد يصعب أحياناً أن يجد من يملأ فراغاً كان قد تركه فراق، أو سفر أو وفاة ! هل جربت أن تجد بديلاً لمن كان معك ولم يعد ؟
وهل أستطاع البديل الذي حلّ عليك جديداً أن يعوضك عمن كان، وكان وجودة معك سبيلاً جديداً لمواصلتك حياتك من !
 1  0  2344
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:53 صباحًا الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.