• ×

01:43 صباحًا , الجمعة 3 رجب 1438 / 31 مارس 2017

◄ قلت وداعاً وأعدت سماعة الهاتف إلى مكانها ! لم تجب ولا بكلمة، فقط اكتفت بالأنين، كانت تتأوه من آلام الفراق فهي لا تحب الفراق ولكن هذه سنة الكون مهما طال اللقاء فلا بد من فراق ولكنه فراق أمدي. سرعان ماتلتقي بعده القلوب وتأتلف النفوس وتمتزج العواطف وكأنه لم يحدث أي فراق، إنه الحب هو صانع هذه المعجزات لأنه ذلك الشعور الخفي الذي يدخل إلى القلوب من غير إستئذان.

 0  0  1391
التعليقات ( 0 )


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:43 صباحًا الجمعة 3 رجب 1438 / 31 مارس 2017.