• ×

03:18 صباحًا , الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017

◄ وضاعت حكمة الحكماء.
■ مدخل :
إنّي رأيت أن لا يكتب إنسانٌ كتابًا في يومه إلا قال في غده : لو غير هذا لكان أحسن, ولو زيد كذا لكان يستحسن ولو قدم هذا لكان أفضل, ولو ترك هذا لكان أجمل, وهذا من أعظم العبر, وهو دليل استيلاء النقص على جملة البشر ! العماد الأصفهاني لمقدمة كتاب جمهرة الأدباء.

■ توطئة :
لا بأس أن ينقح الإنسان ما يكتب من آثار أدبية, ويراجع ما كتب مثنى وثلاث ورباع, حتى القناعات ـ أيضًا ـ تحتاج المراجعة, ولا أدري كيف نصل إلى مسمّى "القناعة" ـ من ناحية الآراء ـ إذا كان الإنسان كل يومٍ هو في شأن ؟! أعتقد ـ بمعنى الجزم ـ أن الكثير من النظرات والتأملات ـ فيما عدا الثوابت ـ التي تسفر عن توجهات معينة, هي في محصلتها النهائية غير ثابتة لذلك قد تتحول مرحلة المراجعة والتنقيح لدى الكاتب إلى رغبة حقيقيّة في إتلاف ما تمّ السهرعليه طيلة ليالٍ كاملة !

■ الموضوع :
في داخل كل إنسان ناقدٌ يحرص على الظهور بشكلٍ مناسب, وهذا الناقد "الذاتي" الذي قد يسيطر على البعض بصورة تجعله يمارس السادية تجاه النص أو العمل الأدبي, ربما يفضي به أن يصل إلى ما وصل إليه أديب مكة المكرمة الراحل حمزة شحاتة ـ رحمه الله ـ وذلك من عادة التخلص كل عامين أو ثلاثة مما كتب ! يعلّل حمزة شحاتة هذا الفعل بقوله : "كان هذا يريحني, ويملؤني شعورًا بلذة التخلف من شيء؛ لا أطيق النظر إليه" ! وهو يعترف في محصلة الأمر أنّه لم يكن راضيًا قط عن أيّ أثر من آثاره الأدبية بعد تأمله, إذ يقول : "إنّني أشعر باختناق, واشمئزاز من خير ما يتقبله الناس من إنتاجي؛ لأني أحس بدقة متناهية؛ كلّ جوانب النقص فيه مهما خُفيت !" هذا التصرف الخطير, تمنيت أن يُراعى بمسألة "استيلاء النقص على جملة البشر", لكن الكثير من الأدباء والعلماء قاموا بحرق وتمزيق وإغراق كتبهم لظروفٍ مختلفة متعددة سفيان الثوري مزّق ألف جزء, وطيرها في الريح, وقال : "ليت يدي قطعت من هاهنا بل من هاهنا ولم أكتب حرفًا" ! أيضًا دَفَن الشيخ العلاّمة محمّد الشنقيطي ـ رحمه الله ـ كتابه "أنساب العرب" بحجة النيّة التي كُتبت من أجله, وقد لامه شيوخه على دفنه, وقالوا "كان من الممكن تحويل النيّة وتحسينها" والشواهد تترى إنّه فعل الناقد "الذاتي" الذي يطغى لحظة ضعفٍ على البعض, ويحوّل العمل الأدبيّ إلى لعنةٍ خانقةٍ ووسواس قاتل, يخشى أن يأخذ به كل مأخذ !

■ مخرج :
قَضى اللَهُ فينا بِالَّذي هُوَ كائِنٌ =فَتَمَّ وَضاعَت حِكمَةُ الحُكَماءِ

image روابط ذات صلة :
image الثقافة العامة : ثقافة (الغرائب ـ العجائب).
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 0  0  1602
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:18 صباحًا الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017.