• ×

05:37 صباحًا , الثلاثاء 3 ربيع الأول 1439 / 21 نوفمبر 2017

◄ دعونا نعيش : خاطرة.
والتقينا بعد ليل طال، التقينا وكنت احسب أننا لن نلتقي ولكن على الرغم من ذلك التقينا وتعانقت قلوبنا وامتزجت عواطفنا وكانت الدموع سيلاً منهمراً على وجنتينا، فلكم عانى كل منا من آلام الفراق وكم تحمل من طول البعاد، وكم، وكم.

■ ولكن هل سيدوم هذا اللقاء ؟
هل ستنقضي أيام الشقاء ؟ هل سيعود الحب من جديد ؟ يرفرف علي عشنا الهادئ الحميل، هل ستطول سعادتنا ؟
عشرات الأسئلة تجول بخواطرنا ولا تجد جوابا شافيا لها بل حتي لا تجد من يسمعها.
أما آن الأوان لزورقينا أن يرسوا علي شط الأمان ؟
أما آن الأوان لكي نرشف من كؤوس السعادة ؟
أما آن الأوان لأحلامنا أن تتحقق ؟
أم أن الأحلام لا تتحقق في هذه الحياة ؟
■ دعونا نعيش فنحن بنو آدم.
 0  0  1411
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )