• ×

10:11 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

◄ إلى هيئة التربية والتعليم : مناهج المرحلتين المتوسطة والثانوية.
في يوم من الأيام نسيت ابنتي حقيبتها المدرسية في السيارة ـ وهي تدرس في الصف الأول متوسط ـ فقلت في نفسي : أنزل وأحضر لها حقيبتها، وليتني لم أفعل، لأني وجدت الحقيبة ثقيلة جداً، وتألمت لحال ابنتي التي تحمل هذه الحقيبة 5 أيام في الأسبوع علي كتفها.
لماذا الكتب لدينا ثقيلة ؟ المثل الدارج يقول : (العلم في الرأس لا في الكراس).
أنظر كذلك إلي كتب المرحلة الثانوية، تجدها أثقل من أسطوانة الغاز 25 رطل !
أين الكتب الإلكترونية يا ناس ؟ نحن في عصر الإنترنت والتعليم عن بعد والأقراص الممغنطة والكتب ثقيلة وتحملها الطالبة علي كتفها وتصعد بها دورين أو ثلاثة أدوار في المدرسة أظنها ستردد في يوم ما كلمات أغنية الفنان أبو بكر بالفقيه (يا حامل الاثقال أحملها معي).

رجاء أرفعه إلي قسم المناهج (وزارة التربية والتعليم) : أن تتم طباعة الكتب الدراسية لكل فصل دراسي علي حدة لكي يسهل على بناتنا حمل هذه الاثقال.
 0  0  2685
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )