• ×

07:48 صباحًا , الأحد 6 شعبان 1439 / 22 أبريل 2018

◄ قراءة موضوعية للتعامل مع الأبناء في مرحلة الطفولة (1).
إن مرحلة الطفولة مرحلة مهمة جداً في بناء شخصية الابن، ورغم أن الآباء يهتمون بتكوين الأسرة واختيار الزوجة إلا أنهم لا يهتمون بأسلوب تربية الأبناء، وإنما يستخدمون ما تيسر من أساليب التربية وما بقي في ذاكرتهم من أساليب الآباء، رغم أنها قد لا تكون مناسبة، بل إن بعض الآباء يهمل تربية ابنه بحجة أنه صغير وأنه مشغول بكسب المادة والأنس مع الأصدقاء أو القيام ببعض الأعمال المهمة، فإذا أفاق أحدهم إلى أبنائه وعاد إلى أسرته. إذا الأبناء قد تعودوا عادات سيئة وألفوا سلوكاً لا يليق، وهنا يصعب توجيههم وتعديل سلوكهم.
إن مسؤولية تربية الأبناء مسؤولية عظيمة، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث : "الرجل راع ومسئول عن رعيته، والمرأة راعية ومسئولة في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها"، (رواه البخاري ومسلم). إن الآباء الذين أهملوا تربية أبنائهم في الصغر واستخدموا أساليب غير مناسبة فرطوا في أغلى ثروة يملكونها، وماذا تنفع المادة بعد ضياع الأبناء؟! وما يفيد السهر مع الأصدقاء والأب سوف يتجرع الألم حينما يُصدم بعقوق ابنه وانحراف سلوكه؟! وأخيراً يتحرك الآباء لإصلاح سلوك أبنائهم، ولكن هيهات. لقد قسا عوده وتعوّد الإهمال وممارسة ألوان السلوك السيئ.
أما الآباء الذين أحسنوا تربية أبنائهم فسوف يجنون ثماراً يانعة من صلاح أبنائهم واستقامتهم مما يسعدهم في الدنيا والآخرة ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "إذا مات العبد انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له"، (رواه مسلم).
image
image قراءة موضوعية للتعامل مع الأبناء في مرحلة الطفولة (1).
image قراءة موضوعية للتعامل مع الأبناء في مرحلة الطفولة (2).
image قراءة موضوعية للتعامل مع الأبناء في مرحلة الطفولة (3).
image قراءة موضوعية للتعامل مع الأبناء في مرحلة الطفولة (4).
 0  0  455
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:48 صباحًا الأحد 6 شعبان 1439 / 22 أبريل 2018.