• ×

04:56 صباحًا , السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017

◄ نظرأ لما ظهر على الساحة اليوم من الإلحاد وانكار الذات الإلهية ووجودة وهذا الأمر الذي هو اشد من الشرك وتنكره الطبيعة البشرية وهو اتباع للهوء وركون للشهوات وطاعة للشيطان ومؤامرة على البشرية من احفاد القردة والخنازير عليهم سخط الله ولعنته وذلك لغاية شيطانية بتجرد الجنس البشري من العبادة بجميع اشكالها وأختلاف أديانها وأن كانت أديان باطلة ولا شك فيه أن الهدف الرئيسي من هذا الفكر موجهة في المقام الأول للدين الإسلامي لمعرفتهم أنه الدين الحق على وجهة الأرض وذلك لإرادة خبيته بالتحكم في الشعوب والعقول بعد تجردها من العقايد. لذلك سنخوض بالتفصيل عن نشاءة الإلحاد ورموزه والرد عليهم بما يؤمنون به وهو العقل حيث أن القرآن الكريم قد اسمى للعقل منزلته ولتكن الحجة عليهم بذلك وبيان الإعجاز القرآني منذ 1400 سنة.
وثيقة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أقسام مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.
إدارة مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية. أعضاء مكتبة مَنْهَل الثقافة التربوية.

 0  0  1909
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:56 صباحًا السبت 29 رمضان 1438 / 24 يونيو 2017.