• ×

06:46 صباحًا , الجمعة 6 ربيع الأول 1439 / 24 نوفمبر 2017

◄ من مدونات الشيخ علي الطنطاوي : وفاء الحيوان وجحود الإنسان.
إنّ الإنسان يربّي كلباً فيفي له، وحماراً فلا يرفسه، ويطعم القطّ فلا يعضّه، بل من الناس من يتألّف صغار الأسود والنمور وأنواع الوحوش فتأنس به وتأوي إليه وتلحس يده، ويُفني الوالدان نفسيهما في الولد، فينسى فضلهما، ويجحدهما يا عجبا ! أيكون الكلب والحمار والقط والنمر أوفى من الإنسان ؟
 0  0  1714
۞ إيضاح تقني : في خانة (أضف تعليق) الأحرف المتاحة أكثر من (1000) حرف // أما في خانة (الرد على زائر) في حدود (100) حرف فقط.
التعليقات ( 0 )