• ×

12:47 مساءً , الخميس 10 شعبان 1436 / 28 مايو 2015


الثقافة الزمنية (محدّث) .

في 1 شعبان 900هـ الموافق 27 أبريل 1495م : مولد السلطان العثماني سليمان القانوني، السلطان العاشر في سلسلة سلاطين الدولة العثمانية، وتعد فترة حكمه أزهى فترات الدولة العثمانية حيث بلغت فيها أقصى اتساعها، وازدهرت خلالها الفنون والآداب والعمارة، وبلغت مدة حكمة 46 سنة، وتُوفِّي سنة 974هـ الموافق 1566م.



الثقافة الصحية (محدّث) .

من العادات الخاطئة التي تعود عليها الكثير من المرضى المصابين بالأمراض المزمنة الاستسلام للمرض والامتناع عن ممارسة الأنشطة اليومية العادية ومنهم من يلزم المنزل ويبتعد عن المجتمع كلياً بحجة أنه مريض. في حين تؤكد الحقائق العلمية ضرورة الإسراع في تأهيل هؤلاء المرضى وعودتهم الى مجتمعهم لممارسة نشاطاتهم في حدود قدراتهم وما تسمح به طبيعة مرضهم.


القوالب التكميلية للمقالات

الموجهات الأساسية في إعادة بناء التعليم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تعتمد حركة إعادة بناء التعليم على موجهات أساسية، منها :
1- غاية التعليم، هي أن يتعلم الطلاب كيف يتعلمون وأن يتابعوا التعلم في إطار أفكار مثل التعلم الذاتي والتعلم مدى الحياة.
2- اقتران التعليم بالعمل؛ بحيث يكون للتعليم عائد اجتماعي على الفرد والمجتمع. ومقتضى هذا هو ضرورة التئام الفكر النظري بالتطبيق العملي في كل مجالات التعليم، وفي سائر مراحله.
3- التعلم عمل ذاتي، فعلى المعلمين أن يفجروا الإمكانات الفعلية لدى المتعلمين وأقلها شأنًا تنمية ذاكرة الحفظ والتلقين، وأعلاها قدرًا وأبقاها أثرًا تنمية التفكير الناقد للذات وللأوضاع الاجتماعية، وابتداع البدائل المشروعة لتأصيل واقع إنساني أفضل.
4- إن نظم التعليم ـ في بلاد العالم قاطبة ـ تواجه تحديات شتى، منها ما يخص النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي والديموجرافي، ومنها ما يتصل بالانفجار المعرفي، والثورة التقنية، وخاصة في وسائل الاتصال. وأن مواجهة هذه التحديات لن تجدي فيها عمليات الإصلاح الجزئي، أو تطوير التعليم مركزيًا، مهما كانت نوايا القائمين بها صادقة.
5- ضرورة أن يتوجه التعليم إلى تأصيل الذاتية الثقافية لكل أمة، وأن يتصدى لعلاج حالات الاعتلال الاقتصادي والاجتماعي والخلقي التي تنشأ في المجتمع لأسباب مختلفة، وهذا يعني تأكيد القيم الدينية والاجتماعية والخلقية والثوابت في كل مجتمع.
6- إن التعليم ـ في أي مجتمع ـ نسق ثقافي، وإن إعادة بنائه تعني ـ في التحليل النهائي ـ إحلال معتقدات وتصورات وقيم ومعارف جديدة لدى المعنيين بالتعليم والمشاركين فيه وخاصة المعلمين الذين يعملون في مجال الإنتاج التعليمي، بالإضافة إلى الطلاب والمديرين والهيئات المعاونة في مؤسسات التعليم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 004 ) .
 0  0  1.8K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:47 مساءً الخميس 10 شعبان 1436 / 28 مايو 2015.