منهل الثقافة التربوية

لزيارة الموقع .. اضغط هنا لزيارة الموقع .. اضغط هنا للمزيد .. اضغط هنا
أعضاء مكتبة منهل الثقافة التربوية
تصنيف أقسام مكتبة منهل الثقافة التربوية
قال تعالى : شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ
 الفرق بين (النظام السنوي ـ نظام المقررات ـ النظام الفصلي) في المرحلة الثانوية
التغذيات .
نظم نور
عدد المتواجدين .

أَقْسَامُ المكتبة
16 ـ المنهل التربوي : الثقافة التربوية
• تطبيقات صيغة التعليم : (الإلزامي ـ العام ـ الأساسي)
● ـ تطبيقات صيغة التعليم (الإلزامي ـ العام ـ الأساسي) .

• ـ شاب مصطلح التعليم الأساسي عند ظهوره بعض الغموض، نظرا للمعاني المختلفة التي رافقت استخدامه، وما إذا كان هذا التعليم أساسياً للمراحل التعليمية التالية، له أو انه تعلمي أساس لإشباع الحاجات الأساسية التي يستهدف التعليم إشباعها. وقد ترتب على ذلك أن اختلف المقصود بالتعليم الأساسي من مجتمع لأخر، باختلاف التعريفات الإجرائية الواردة في المواثيق التربوية في المجتمعات المختلفة.

• ـ تشير مصطلحات التعليم الأساسي إلى ستة تطبيقات تختلف فيما بينها، ويمكن توضيحها على النحو التالي :
• التطبيق الأول :
يشير إلى نوع التعليم الأولى (الإلزامي) اللازم والممكن تعميمه في دولة معينة، وبما يفي بالحدود الدنيا لحق الإنسان في التعليم، وهو بذلك المعنى يغطي التعليم في المدرسة الابتدائية، وكذا البرامج غير المدرسية التي تقدم في نفس المستوى إلى الشباب والكبار الذين لم يلتحقوا بالتعليم الابتدائي (أو الأولى) في طفولتهم.
وكذلك يشير نفس التطبيق إلى التعليم الأساسي على أنه الحد الأدنى من التعليم العام (في المدرسة وخارج المدرسة) وذلك كجزء من إستراتيجية إنمائية ترتكز على الاستفادة الكاملة من الموارد البشرية.

• التطبيق الثاني :
ينظر إليه على أنه الوسائل المنظمة لإشباع الحد الأدنى من الحاجات التعليمية. وتتحدد الحاجات التعليمية الضرورية التي ينبغي الوفاء بها بشكل أو بآخر، لكل الأطفال في سن التعليم أو الكبار الذين لم يسبق لهم التعليم المدرسي، ويُنظم التعليم الأساسي وفق هذا المدخل بحيث يترجم حق الإنسان في التعليم إلى رؤية من الاتجاهات والمهارات والمعارف التي ينبغي إن يكتسبها كل فرد في المجتمع من اجل ممارسة حياة فعالة ومنتجة ومرضية في سن الرشد ووفق هذا الاستخدام يمثل التعليم الأساسي خدمة مثله مثل سائر الخدمات الأساسية التي تسهم في رفع مستويات المعيشة في شكل (رزمة أساسية) عبر عنها المدير التنفيذي لمنظمة الطفولة في تقرير عام (29أبريل 1975) بأنها " حزمة من الخدمات الأساسية في ميادين متداخلة العلاقة مثل التغذية والمياه النقية، والوسائل الصحية وتنظيم الأسرة والتعليم الأساسي والخدمات المعاونة للمرأة".

• التطبيق الثالث :
يشير إلى نوع التعليم الأولى الضروري لمواصلة التعليم، ويعادل هذا المستوى المرحلة الأولى من التعليم أي الحد الأدنى للتعليم، وقد ورد هذا التطبيق في التصنيف الدولي المعياري للإحصاءات التربوية بما يعني المدرسة الأولى أو الابتدائية .

• التطبيق الرابع :
يشير إلى تلك المقررات أو المساقات التي تقدم إلى الشباب أو الراشدين الذين حصلوا على تعليم ابتدائي أو اشتركوا في برامج محو الأمية من أجل إعدادهم للعمل أو التلمذة الصناعية أو التدريب على المهارات الأساسية في الزراعة أو التجارة أو الصناعة أو التلمذة الصناعية في برنامج إنمائي خاص. ووفق هذا الاستخدام يعنى التعليم الأساسي التعليم القبل مهني اللازم للإعداد لحياة العمل.

• التطبيق الخامس :
يشير عادة إلى ما يعرف باسم الحلقة الأساسية للدراسة، وهو مفهوم أخذ يسود في عدد من الدول، يشير إلى مستويات أساسية مرنة من الدراسة تتجاوز الأساليب التقليدية في التعليم. ووفقا لهذا التطبيق تتحرر الدراسة من قيد التعليم المدرسي فقط لتتيح مصادر تعليمية مجتمعية تسهم في تقديم الخدمات التعليمية، كما أن تحديد المستويات الأساسية ذاتها يتم بشكل مرن بحيث يتطور بتطور المعرفة والمعلومات في المجتمع، وبما يعنى أن يكون التعليم أكثر ديمقراطية وإشباعا للحاجات الإنسانية.

• التطبيق السادس :
نظر إلى التعليم الأساسي على أنه إدخال بعض التدريبات العملية قبل المهنية في مناهج التعليم وفق مجموعة من المجالات العملية، وسيطر هذا الاتجاه لفترة ما خلال مرحلة تجريب التعليم الأساسي في سنوات ما قبل تعميم هذا النظام التعليمي، بل واستمر أيضا هذا الاتجاه في بعض الأوساط التربوية في سنوات ما بعد تعميم نظام التعليم الأساسي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• ـ للمزيد : تطور صيغة التعليم الأساسي ـ أحد موضوعات الإطار النظري في رسالة الدكتوراه ـ محمد عبدالله الزامل .

1429-04-01 09:21 AM
المنهل العام : الدليل الإلكتروني