• ×

01:14 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ قدم إلى مدرستنا رجال من أبناء هذا الوطن لكي يخدموا التربية والتعليم وأبناء مكة المكرمة الحبيبة، وقد شاء الله بأن تكون هذه المدرسة من أفضل مدارس مكة المكرمة وأميزها بفضل هؤلاء الرجال بعد فضل الله تعالى، لقد ضمت إدارة مميزة ومعلمين مبدعين وطلاباً هم أكثر من رائعين موهوبين.
لقد عمل في هذه المدرسة الشيء الكثير، تحسن المبنى وتزين بجهودهم، طُبقت في المدرسة وسائل التعليم الحديثة من تطبيق لإستراتيجيات التدريس واستخدام التكنولوجيا الحديثة، لقد تجملت المدرسة بتعاون منسوبيها وجعل كل من يدخل المدرسة ينبهر بهدوئها ونظامها واحترام مكانها لأنها بجوار بيت الله الحرام الذي هو أقدس مكان، لقد شهد المشرفون التربويون الزائرون لهذه المدرسة بأنها مدرسة قد تكون نموذجية، وأكيد لا انسى نشاطها فقد كان النشاط المدرسي فيها شعلة وقمة واكتشاف للكثير من المواهب والابداعات الطلابية وعمل كل ماهو جديد.
ولقد كان للمرشد الطلابي فيها دور بارز في حل المشكلات ـ إن وجدت بين الطلاب ـ وتنفيذ دورات لتنمية الطلاب، وهو في عمله مميز جداً وأخلاقه عالية ولقد كلفته إدارة التعليم وإدارة التدريب وإدارة الإرشاد والتوجيه بتدريب العديد من القوى العاملة، لقد تخرج من هذه المدرسة مشرفون تربويون مميزون ومديرو مدارس مبدعون.
ثم زاملت هذه المدرسة مدرسة أخرى ـ مسائية ـ وظل الوضع هذا أكثر من سنتين إلى أن جاء الخبر المبكي ـ وأظن أنها الفاجعة الكبرى لمنسوبي هذه المدرسة ـ بأن تصبح هي المسائية والمسائية فيها تصبح صباحية. ماهذا والله إنه لموقف صعب جداً على المدرسة ومن فيها.
أنسي التعليم بكل هذه البساطة إنجازات وإبداعات هذه المدرسة ونحن نعلم جيداً بأن المدرسة المسائية تختلف تماماً عن الصباحية.
لحظة من فضلكم، إني متأثر جداً الآن ـ أثناء كتابتي لهذا المقال ـ ولا أقول عدا حسبي الله ونعم الوكيل.
أتعلمون ماذا حصل بعد ذلك ؟ لقد تقدم معلموا هذه المدرسة بطلبات للنقل الداخلي وهم مجبرون على ذلك لأن ظروفهم لا تتناسب ودوام المدرسة المسائية. تعلمون جيداً يا أحبابي بأن الفراق صعب خاصة وأنت تفارق شيء غالي ثمين.
وفي نهاية مقالتي أسأل الله رب السموات والأرض بأن يجعل هذه المدرسة شامخة ومنارة للعلم وأن يسخر لها كل من يساهم في رفعتها وابداعاتها أنه ولي ذلك والقادر عليه.

 2  0  1462
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-06-22 11:29 مساءً سعيد مقلية :
    الشكر كثيرا لإدارة المنهل لنشر مقالتي وتعاونهم واحترامهم لكافة القضايا والاطروحات الموضوعة.
  • #2
    1431-06-25 06:07 مساءً محمد الأهدل :
    أزف الرحيل و حان أن نتفرقا فإلى اللقا يا صاحـبيّ إلى اللقا
    إن تبكيا فلقد بكيتُ من الأسى حتى لكدتُ بأدمعي أن أغرقا
    و تسعرت عند الوداع أضالعي نارا خشيتُ بحرها أن أُحـرَقا
    مازلتُ أخشى البين قبل وقوعه حتى غدوتُ و ليس لي أن أفرقا
    يوم النوى! لله ما أقسى النـوى لولا النوى ما أبغضت نفسي البقا
    رحنا حيـارى صامتـين كأنما للهـول نحذر عنده أن ننـطقا
    أكبـادنا خفـاقة و عيـوننا لا تستطيع من البكا أن ترمقا
    نتجاذب النظرات وهي ضعيفة و نغالب الأنفاس كيلا تزهقا
    لو لم نعلل باللقـاء نفوسنا كادت مع العبرات أن تتدفقا
    يا صاحـبيّ تصـبرا فلربما عدنا و عاد الشمل أبهى رونقا
    إن كانت الأيـام لم ترفق بنا فمن النهى بنفوسنا أن نرفقا
    إن الذي قدر القطيعة و النوى في وسعه أن يجمـع المتفـرقا

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:14 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.