• ×

02:35 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

◄ سمير إبراهيم عبدالرحمن.
تعتبر عملية التعليم من المجالات التى تتميز بضرورة وجود الضمير الحى للشخص القائم على أداء العملية التعليمية والتربوية لطلابه بالصف المدرسى, حيث يترك الأباء أبنائهم وفلذات أكبادهم أمانة بين أيدى معلميهم بالمدرسة وتحت رعاية العاملين بالإدارة المدرسية, فيتلقى الطلاب علومهم الصفية واللاصفية بمشاركة معلميهم ومشرفى المواد الدراسية لتحقيق أعلى النواتج الدراسية وفى النهاية الحصول على طالب متفوق علمياً ومتميز أخلاقياً ومهارياً وإجتماعياً.
ولن يتأتى ذلك إلا بوجود المعلم القدوة ذو الضمير الحى الذى يخشى الله تعالى فى كل كبيرة وصغيرة تجاه أبنائه الطلاب وليكون قدوة يقتدون بها ويتذكرونها فى أيام حياتهم بالخير والبركة.

■ هذا ما أردت أن أخطه بقلمى التربوى طاعة لله تعالى ومحبة فى رسوله المصطفى وصلى الله تعالى على خير خلق الله كلهم.

 0  0  1953
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:35 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.