• ×

07:04 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ تعهد الإنجليز بما سمي بوعد بلفور أو تصريح بلفور في الثاني من نوفمبر 1917 بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين, مما فتح الباب أمام الصهاينة لاحتلال الأراضي الفلسطينية بدعم من بريطانيا الكبرى.

بعث وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور بتاريخ 2 نوفمبر 1917 رسالة إلى الزعيم الصهيوني اللورد روتشيلد اطلق عليها اسم (وعد بلفور) مؤكدا فيها أن إنجلترا ستستخدم كل امكانياتها من أجل إنشاء دولة لليهود على الأراضي الفلسطينية.

■ ويحتوي وعد بلفور بالتحديد على ما يلي :
1. تأييد ودعم الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.
2. التعاون البريطاني من أجل تحقيق هذا الهدف.
3. الحد من أي شيء سيلحق الضرر باليهود هناك أو حقوقهم أو وضعهم السياسي.

image

وكان وعد بلفور نتيجة لمبادرات مخطط لها قامت بها الحركات الصهيونية لكسب الدعم البريطاني. وقد قبلت الولايات المتحدة الامريكية آنذاك هذا القرار، وأكدت على دعمها التام له. حيث قرر الكونجرس ومجلس النواب في الولايات المتحدة الأمريكية أحد الأطراف المنتصرة في الحرب العالمية الأولى بتاريخ 21 سبتمبر 1922 تقديم دعم الولايات المتحدة إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

وتم التوقيع على وعد بلفور في 2 نوفمبر 1917 لتكون بمثابة مبادرة وخطوة كبرى من الحركة الصهيونية للإسراع من غزو فلسطين. وخلال الحرب العالمية الأولى تم في اتفاقية سايكس بيكو تقسيم دول الشرق الأوسط بين بريطانيا وفرنسا، وبعدها بعام واحد فتح وعد بلفور الباب تماما أمام اليهود لاغتصاب الأراضي الفلسطينية تاركا المنطقة في فوضى عارمة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( قسم الروابط الإلكترونية ) .

 0  0  4331
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:04 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.