• ×

12:16 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

◄ يعاني عدد كبير من شرائح المجتمعات المتقدمة والمتعلمة من مشكلة الأخطاء الإملائية فهي لاتقتصر على الطالب وحده وإنما تشمل عدد لايستهان به من الأشخاص بمختلف درجاتهم العلمية ومستوياتهم الفكرية لذلك نستطيع أن نرجع أسباب تفشي هذه المشكلة للكيفية التي بدأت بها دراسة هذه المادة في مراحلها الأولية وطريقة تقبلها من الطرف الآخر لأن المخرجات يجب أن يتحقق فيها كأقل تقدير ممكن الأهداف التي تم رسمها لهذه المادة وبالتالي فإن الإنسان بطبيعة الحال يستطيع أن يتمكن من كتاباته بشكل يخلو من المشاكل الإملائية المزعجة والمنغصة بالعمل والتدريب المستمر على كتابة الكلمات بشكل صحيح مرات عديدة كما يجب عليه القراءة بإستمرار حتي تصبح العملية على هيئة ممارسة فعلية مع تطبيق جميع الأسس التي تم إكتسابها من القواعد العامة للمادة العلمية التي تم وضعها مسبقاً كخطوط عريضة يمكننا الإنطلاق منها، وبها سوف يتحقق الهدف المنشود ألا وهو كتابة كل مانريد كتابته بشكل صحيح يتم طرحه بكل سهولة ووضوح ينعكس إيجابياً على نفسية الإنسان المرسل والمتلقي لهذه الكتابات.

 6  0  3443
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1429-07-24 03:53 مساءً خالدالفوزان :
    نعم هي مشكلة ظاهرة .. وأظن الحل بالعودة إلى محاسبة الطالب عن الأخطاء الإملائية في جميع المواد وعدم الاقتصار في ذلك على مادة الإملاء فقط .. طبعا يكون ذلك بعد الإعداد الجيد للمعلمين أنفسهم .. ففاقد الشيء لا يعطيه ..
    وأشدد أن الكتابة الصحيحة تعتمد على القراءة والتعود بعيدا عن التقعيد .. والله أعلم .
    • #1 - 1
      1429-07-24 05:07 مساءً إدارة منهل الثقافة التربوية :
      أهلاً ومرحباً مليون ... بالأستاذ / خالد
      ولعل منهل فاز بالفوزان ..
      يشعر فريق منهل بالفخر لتشريفك .
  • #2
    1429-07-24 08:08 مساءً علي بن فرحة الغامدي :
    نحن بحاجة الى النظر والمقارنة بين الماضي والحاضر في هذا الجانب . ثم نبحث عن المتغير لنعرف أن هذا التغيير كان سلبا على واقعنا (مناهجنا العربية بحاجة الى عناية فائقة لتخرج من العناية المركزة)
  • #3
    1429-07-24 08:52 مساءً خالد بن صالح الغامدي :
    أشكركم أخواني الكرام على التعليق والمرور 00000
    أتمنى المزيد من المشاركات في هذا الجانب لما للموضوع من أهمية بالغة حتى نستفيد ونضيف إنطلاقة جديدة في علاج هذه المشكلة ومن خلال منهلنا الرائع000
    شكرا شكرا\" شكرا\" من أعماقنا لجميع القائمين على منهلنا التربوي العذب0( )
  • #4
    1429-07-25 05:19 صباحًا عمر باسيف :
    أخي الحبيب أبو صالح وفقه الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد
    أصبت أخي والله مشكلة الأخطاء الإملائية أصبحت موضع اهتمام ودراسة لمعرفة أسبابها وطرق علاجها واعتقد أنه يجب مراجعة طرق تدريس المادة والاهتمام أكثر .. أدامك الله ورعاك .. وتقبل مروري
  • #5
    1429-07-25 07:17 صباحًا سمير الهزازي :
    الحمد لله الذي جعل بين ظهرانينا أمثالك يا أبا راكان .....
    فعلا كثيرة هي الأخطاء الإملائية التي يقع فيها الكثيرمن أفراد المجتمع بمختلف شرائح تعليمهم ... بل تخطت هذه المسألة التصور حتى باتت ظاهرة بين الفئات المتعلمة تعليناً عالياً ... فمابالك ممن هم أقل تعليماً ....
    هذه الظاهرة فأين المقترحات والحلول....
    في تصوري لو أن أخ كريم دون حلاً واحد ضمن تعليقه .. فإننا بالتأكيد سنجد حلولا كثيرة ومختلفة .... فيأخذ كل إنسان ما يلائمه منها ....
    والحل الذي اقترحه ومن واقع تجربة ... هو أن يدرب الانسان نفسه بالكاتبة نقلا من أية صحيفة أو مجلة أو كتاب .... فهكذا يتم تدريب العين واليد على الرسم والمحاكاة، وبالتالي يتعود المرء على الكتابة الصحيحة وتصبح من صفاته....
    اسأل الله للجميع السداد والتوفيق
  • #6
    1429-07-25 12:20 مساءً علي بن فرحة الغامدي :
    لقد كان الطالب في السابق يكتب يوميا ما يعادل صفحة واحدة من كتاب القراءة واليوم مع توريط -عفوا تطوير- المناهج اصبح الكتاب كاملا يعادل صفحة من كتاب القراءة-سابقا-
    بعد تفكير عقيم ـ عفوا عميق ـ يتقدم احدهم بفكرة أو اقتراح وفجأة تصبح منهجا .
    ان فكرة (التقويم المستمر) فكرة جميلة ولكن يبدو أننا سمعناها أو طبقناها على أنها (التقويض المستمر) .
    وفكرة الاستاذ الفاضل/سمير هزازي فكرة ممتازة له مني خالص الشكر والتقدير وللقائمين على الموقع.

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:16 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.