• ×

10:59 صباحًا , الأربعاء 20 ربيع الثاني 1438 / 18 يناير 2017

◄ المرأة ذلك الإنسان الذي شرفها الإسلام وحفظ لها كرامتها وعزها.
وعلي مر الأزمنة يحاول بعض أولئك الكتاب من دعاة الحرية إلي إخراج المرأة من بيتها.
مرة يقولون لها لا مانع من قيادتك للسيارة ! ومرة يقولون لها اعملي في المصانع !
وبعيداً عن ذكر الأسماء فقد طالعت في صحيفة تصدر في السعودية ـ لا داعي لذكر اسمها ـ طالعت لقاء مع عضو بارز في مجلس الشوري يسأله المحرر ما تقول في حجاب المرأة ؟
ويجيب سعادته أنا مع رئيس علماء الازهر الشريف أقول حجاب المرأة عادة وليست عبادة.
انظروا إلي هذا الكلام ولنسمع ما قاله الحق تبارك وتعالي في محكم التنزيل : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً) (الأحزاب : 59).
وفي آية أخري : (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) (الأحزاب : 33).
والرسول صلي الله عليه وسلم يقول : (اتقوا الله في النساء فإنهن عوان عندكم).

■ وبعد :
ماذا تريدون بعد هذه الادلة من القرآن والسنة المطهرة علي عظم مكانة المرأة في الاسلام وعلي حقوقها التي فرضها الله ورسوله عليها. يقول الرسول صلي الله عليه وسلم (إن الرجل لينطق بكلمة تهوي به في النار سبعين خريفاً) أو كما قال صلي الله عليه وسلم.

■ احذروا يادعاة الحرية من غضب الجبار واحفظوا السنتكم في افواهكم وإلى الله المشتكي.

 0  0  1421
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:59 صباحًا الأربعاء 20 ربيع الثاني 1438 / 18 يناير 2017.