• ×

05:06 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ جبرني الشوق أن أكبت مشاعري المتدفقة في صدري حتي لا تدركين مقدار حبي لك علي الرغم من أنك أعز الناس إلي قلبي واغلي ما أملك في هذه الدنيا الفانية لأني احببتك وسأظل أحبك يوماً بعد يوم ويزداد حبي لك كلما أقتربت منك فلا تتواري عن ناظري، دعيني أرشف من كؤوس الحب حتي تغمرني السعادة التي هي غاية مقصدي.
سعادتي بك ياحبيبتي، وكوني علي يقين بأني لن أبتعد عنك في يوم ما لأني لا استطيع العيش بدونك فأنت ربيعي الدائم خضرة وبهجة وأنت طبيعتي الخلابة والمملوءة بأحلي الورود والزنابق ومن عيناك استمد القوة لأعترف لك في يوم ما بمقدار حبي لك ولكن لا أدري متي سيأتي ذلك اليوم ؟
ثقتي فيك كبيرة واثق بأن عطائك سيكون بلا حدود وحبك بدون ظلام، ستظل شمس حبك متوهجة حتى آخر لحظة من لحظات حياتي، فثقي واطمأني فغداً سيأتي ذلك اليوم الذي تنتظرينه بفارغ الصبر، غداً سنلتقي لقاءاً لا فراق بعده إلا بمفرق الجماعات ألا وهو الموت.

 0  0  1443
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:06 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.