• ×

11:34 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ ذهبت ذات يوم الي جدة ودخلت الي محل لبيع الحلويات ودهشت من المنظر الذي رايته !
رأيت ياسادة اولاد في اعمار متقاربة يبيعون الحلوى جنبا الي جنب مع العمال ولكن مالفت نظري أن اؤلئك الأولاد شكلهم مختلف تماماً عن الأولاد الذين اشاهدهم، فهؤلاء الأولاد شعرهم طويل وبعضهم رفع شعره عن عينيه بشريطة كتلك التي تستخدمها البنات. فأين يا ترى ولي أمر هؤلاء الأولاد (اشباه البنات) ؟

لقد ظننت لدي مشاهدتي لهم بادئ الامر أن صاحب المحل قد سمح لبناته ببيع الحلويات لكي يتمرنوا علي البيع والشراء ولكن عندما تحدثت معهم عن اسعار بعض الحلويات تأكد لي أنهم أولاد ولكن أشباه البنات.

والحقيقة أن هذه الظاهرة بدأت في الانتشار هذه الأيام في معظم مدن المملكة العربية السعودية.
والمشكلة انك إذا اردت التحاورمع اشباه البنات فالرد جاهز لديهم، يقولوا لك الرسول صلى الله عليه وسلم كان يربي شعره وكان يضفره صلى الله عليه وسلم.
فأقول طيب الرسول قدوتنا وقدوة الخلق جميعا فإذا كنتم مصممين علي تربية الشعر فعليكم بتضفيره، وهنا تسمع المراوغة في الرد فذاك يقول أنا علي كيفي، وهذا يقول أن شاء الله.

ومن هذا المنبر أنادي واطلب من كل مسؤول سواء في الجامعة أو المدرسة أو إدارة حكومية التصدي لهذه الظاهرة منذ الأن كما أطالب رجال الحسبة الذين كانوا في السابق يمسكون باي شاب في السوق أو مكان عام وهو مرسل شعره خلف ظهره ويوجهون له النصح ثم بعد ذلك يقصون له شعره علنا، إلا أنهم تهاونوا في هذه الأيام حتي أضحت هذه الظاهرة على نطاق واسع وزي ما يقول المثل الدارج (علي عينك ياتاجر).

■ وإني أقترح بعض الحلول لمعالجة هذه الظاهرة :
1/ عدم التعامل مع اؤلئك الشباب (اشباه البنات) في محطات البنزين إلا بعد أن يحلق شعره.
2/ تبليغ رجال الحسبة بالتصدي لهذه الظاهرة والقضاء عليها حتي لو اضطروا لاستعمال القوة.
3/ عدم السماح لأولئك الشباب (اشباه البنات) في دخول الملاعب والمقاهي والكازينوهات ومحلات الترفيه الشبابيه.
4/ عند تجديد الاستمارة أو الرخصة لاتسلم لهم الرخصة أو الاستمارة حتي يتم حلق الشعر أو تقصيره.
5/ عدم إنجاز أي معاملة في أي دائرة حكومبة أو مصرف أو مؤسسة لاولئك اشباه البنات إلا بعد أن يقصر شعره.
6/ عدم إنجاز أي معاملة لدي أي محكمة أو كتابة عدل لاولئك اشباه البنات.

 1  0  1617
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1431-01-03 09:48 صباحًا فائز الشنبري :
    لما العجب أخي الكريم ؟
    هؤلاء الأشخاص منهم كثر للأسف الشديد
    فلما الدهشة والاستغراب
    لأن غياب الرقابة الأسرية عليهم والسماح لهم بممارسة تلك التصرفات ليس من شأنها إلا تأجيج مثل تلك الممارسات
    كما أنني أرى من وجهة نظري أن ما نوهت عنه مشكوراً بالمقترحات في كل من ( 1،3،4،5،6 ) ينتابه بعض من الصعوبة لأن واقع المجتمع في هذا الزمان قد تغير أما بالنسبة لرجال الحسبة فإنني أرى أنهم لم يقصروا في شيء ولكن مثل ما قال المثل الشعبي الدارج ( يد وحده ما تصفق ) فإن لم تكن أسر هؤلاء الشباب هم حسبة في منازلهم فما جهودهم في التربية إلا كالحمار يحمل أسفاراً وعذراً على هذا التعبير

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:34 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.