• ×

01:25 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ في يوم من الأيام نسيت ابنتي حقيبتها المدرسية في السيارة ـ وهي تدرس في الصف الأول متوسط ـ فقلت في نفسي : أنزل وأحضر لها حقيبتها، وليتني لم أفعل، لأني وجدت الحقيبة ثقيلة جداً، وتألمت لحال ابنتي التي تحمل هذه الحقيبة 5 أيام في الأسبوع علي كتفها.
لماذا الكتب لدينا ثقيلة ؟ المثل الدارج يقول : (العلم في الرأس لا في الكراس).
أنظر كذلك إلي كتب المرحلة الثانوية، تجدها أثقل من اسطوانة الغاز 25 رطل !
أين الكتب الإلكترونية ياناس ؟ نحن في عصر الانترنت والتعليم عن بعد والأقراص الممغنطة والكتب ثقيلة وتحملها الطالبة علي كتفها وتصعد بها دورين أو ثلاثة أدوار في المدرسة اظنها ستردد في يوم ما كلمات أغنية الفنان ابوبكر بالفقيه (يا حامل الاثقال أحملها معي).

■ رجاء أرفعه إلي قسم المناهج (وزارة التربية والتعليم) :
أن تتم طباعة الكتب الدراسية لكل فصل دراسي علي حدة لكي يسهل علي بناتنا حمل هذه الاثقال.

 0  0  2533
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:25 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.