• ×

11:11 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

◄ يحق لكل سعودي أن يفاخر بما وصلت له بلادنا من منجزات ونهضة شاملة سابقت الزمن في كافة المجالات، وعلى كامل ترابه المترامي الأطراف من شماله إلى جنوبه ومن بحره غربا إلى بحرة شرقا، فمنذ أسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه هذه البلاد، ووضع لبنات بناءها وقواعدها الثابتة لبناء دولة قادرة على مواكبة معطيات العصر الحديث، وسار على نهجه أبناءة البررة ،إلى أن جاء عهد ملك القلوب خام الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظة الله، وبعد ماحباها الله كنوز الأرض، عاشت بلادي وتعيش التقدم المذهل على جميع الأصعدة، فحضي بناء أن نقف وقفة تأمل تستوجب رصد ابرز معالم النهضة والتطور التي تشهدها بلادنا، ونستلهم الدروس والصور من تلك المنجزات فهي مرتع لخصوبة الخيال ومنهل ثقافة للاجيال.
ففي المجال التعليمي حرصت حكومتنا الرشيدة على تطور الدور العلمي والتعليمي والثقافي بإنشاء المدارس والمعاهد والجامعات في جميع مناطق المملكة التي أصبحت تشكل معالما من معالم التقدم التعليمي.
أما المجال الصحي فقد بنت المراكز والمستشفيات المتخصصة والمتميزة. وفي مجال النقل والاتصالات والخدمات العامة خطت الدولة خطوات شاسعة، فأصبحت تتمتع بشبكة ضخمة من الطرق السريعة والأنفاق والسكك الحديدية، والمطارات الدولية والإقليمية، وموانئ كبرى في المنطقة تجلب البضائع والسلع من كافة بقاع العالم، وتنعش الحركة الاقتصادية.
أما المجال العمراني فتشهد البلاد نهضة في بناء المباني والمساكن والوحدات والأبراج الشاهقة، والمعالم الجمالية داخل المدن والميادين، وما شهده الحرمين الشريفين من توسعة كبرى على مدار التاريخ.
وكذالك المجال العسكري والدفاعي الأمني وما يشهد من إعداد قوة لحماية البلاد داخليا وخارجيا من أي اعتداء.
وعلى الصعيد الصناعي حققت المملكة قفزات في بناء المدن الصناعية وإنتاج العديد من الصناعات البترولية والبتروكيميائية، تمثلت في مدينتي الجبيل وينبع، وصناعة الكهرباء وتحليه المياه المالحة، وكذلك المجال الزراعي الذي حضي بالدعم من خلال توفير المياه وبناء السدود وتوفير المساحات ودعم المزارعين بالآلات والمعدات الحديثة.
وأخيراً ما توصلت له البلاد من انجازات في المجال الرياضي نتج عنه بناء المدن الرياضية والملاعب الضخمة، من اجل تنمية القدرات الشبابية الرياضية.
ولا زلنا نعيش هذه المنجزات وغيرها بالمدن الاقتصادية المنتشرة والمؤسسة حديثا، وقد أظهر التطور والتنمية المشهودة صورا رائعة لمظاهر التقدم الحضاري للمملكة، تمكن كل مهتم في المجال الفني أن يسجل ويرصد تلك الجوانب بلوحته الفنية بلغة وأسلوب تشكيلي عصري تمثل الوجه المشرق للمملكة ،ولما وصلت إلية بلادنا من تقدم في كافة الميادين، ولا أجمل ولا أروع من أن يكون ذلك الوطن ومنجزاته من سواعد وأنامل وعيون أبناءه.

 0  0  1807
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:11 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.