• ×

01:15 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ أراد الله سبحانه وتعالى للبشرية أن تبني كيانها المجتمعي بناء على تفاصيل دقيقة وخطط مرسومة، فالحياة كنا وصفها الله ليست لعبا والخلق لم يكن عبثا.
(وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة) بداية الأمر استخلاف وأمانة وقوة تخول هذا المخلوق ليتخذ هذه المكانة السامية ويرتقي لهذا المقام العلي، وجعل الله من ركائز التمكين "التعليم" فهو وسيلة البناء الأولى ومسلك الارتقاء الأمثل.
(وعلم آدم الأسماء كلها) ولعل الناظر في مطلع الآيات في سورة البقرة (٣٠) سيقف على وجود نزعة الخير والشر في النفس البشرية، وهنا كان تعقيب الملائكة الكرام (أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء) وهذه النظرة لا ملامة فيها لأن الأصل في الحياة استقرارها وتوفر الأمن فيها دون تنفير أو ترهيب، ولكنها سنة أرادها الله سبحانه وتعالى لهذا الكون، تقوم على انتصار الحق ورجوح الخير، وبدأ الصراع هناك بين الخير والشر وبدأت المكيدة والاستدراج وتزيين الباطل، وطغت الغريزة في حب البقاء والحرص على السلطة.
(شجرة الخلد وملك لا يبلى) لتبين لنا هذه القصة أن الحسد بداية العداء وأن الطمع مصيدة تجر للبلاء. بدأت الحياة على الأرض لتكون مستقر البشرية وموطن المجتمعات، لكنها بدأت بتعليمات عامة وإرشادات واضحة، فهي ليست دار ﺧﻠﻮﺩ، بل هي مستقر إلى حين، ومعبر إلى حياة أخرى.
(فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) انطلاقة لتأسيس البشرية بين زوج وزوجة، ذكر وأنثى، رجل وامرأة، أب وأم، تقاسم تام للتأسيس لم يكن ليستقيم لو لا وجود الاثنين معاً، على ذات الأرض ولأداء ذات المهمة، وامتزاج جميل بين الفطرة والغريزة يتم توظيفه داخل بوتقة الإيمان والقبول، والإلمام بالمهمة السامية التي وُجِدا من أجلها.
مجتمع قام على المساواة والممازجة وحسن التوظيف للقدرات بعيدا عن أي عنصرية أو تفريق مجتمع أسس ليكون منطلقا لكل المجتمعات، فمن حاد عن طريقة بنائه فلن يفلح أبدا.

■ اللهم آت نفوسنا تقواها.

 0  0  1116
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:15 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.