• ×

09:04 مساءً , السبت 28 جمادي الأول 1438 / 25 فبراير 2017

مع جزيل الشكر ؛ إن جميع المشاركات المرسلة إلى منهل سيتم بمشيئة الله إدراجها تباعاً (تحقيقاً للاستفادة القصوى من المواد المنشورة في مَنْهَل اليوم ـ الشهر).

◄ الأشهر الحرم : حكم القتال فيها.
■ الأشهر الحرم أربعة :
(رجب ـ ذو القعدة ـ ذو الحجة ـ المحرم)؛ فشهر مفرد، وهو (رجب)، والبقية متتالية وهي : (ذو القعدة ـ ذو الحجة ـ محرم). والظاهر أنها سميت حرماً؛ لأن الله حرم فيها القتال بين الناس؛ فلهذا قيل لها حرم؛ جمع حرام. كما قال الله جل وعلا : (إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ) (سورة التوبة : الآية 36)، وقال تعالى : (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ) (سورة البقرة : الآية 217)، فدل ذلك على أنه محرم فيها القتال، وذلك من رحمة الله لعباده؛ حتى يسافروا فيها، وحتى يحجوا ويعتمروا.

■ واختلف العلماء : هل حرمة القتال فيها باقية، أو نسخت ؟ على قولين :
● الجمهور : على أنها نسخت، وأن تحريم القتال فيها نُسخ.
● وقول آخر : أنها باقية ولم تُنسخ، وأن التحريم فيها باقٍ ولا يزال، وهذا القول أظهر من جهة الدليل.

 0  0  2630
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:04 مساءً السبت 28 جمادي الأول 1438 / 25 فبراير 2017.