• ×

08:45 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ كان يعيش في إحدى الغابات في أفريقيا مزارع فقير وأسمه أسامه ولديه أبن واحد وأسمه جميل وأم جميل قد ماتت منذ 6 أشهر كان هذا المزارع يعتمد على الزراعة كمهنة له ليكسب العيش.
ففي أحد الأيام عندما انتهى من عمله مر بجانب نهر كبير رأى في وسطه ذهب لامع كثير فأراد أخذ هذا الذهب فقفز إلى النهر وكان ابنه نائماً في كوخه في الغابه وكان مكان الذهب بعيداً فعندما سبح وكاد الوصول إليه رأى فجأة نسراً محلقاً فأراد النسر أن يأكل المزارع الفقير وفجأة وقع زلزال فسقط على الطائر ومات أما المزارع الفقير فلحسن الحظ أنه نجا من الموت المحتم وأما الذهب فقد دفن تحت الزلازل القوية ولم يعد له أثر ثم عاد المزارع إلى كوخه تعباً وكان ابنه يصطاد السمك في وقت فراغه فنام المزارع اسامه نوماً عميقاً ثم جلس صباحاً وإذ بأبنه يصرخ ويأن ويبكي فيقول الأب : يا إلهي ماذا حصل لك يابني ؟ فقال الابن إنها حية لدغتني في ساقي يا أبي ولم يكن في الغابة سوى الأب وابنه وكان هناك في مكان بعيد جداً من الغابة طبيباً ماهراً فعندما أرادو الذهاب إليه أوقفهم ساحر شرير كانت لدية عصاة سحرية عندما يضرب بها الأرض تنشق نصفين فضرب الأرض بقوة فأنشقت نصفين فسقط الأب وابنه في حفرة عميقة ثم حاولا الصعود لكن الابن لم يستطع بسبب ساقه المصابه فحاول الأب الصعود فسقط وحدثت له جروح وقروح وفجأة لاح طائر في الأعلى يطير وإحدى جناحيه مجروحة وقد كاد أن يسقط فعندما رأه الأب وقد سقط في الحفرة إذ جاء إليه الأب وضمد جروحه وسقاه ماءً وأهتم به حتى شفي تماماً ففرح الطائر وأراد أن يكافئ الأب على صنيعه الجميل فذهب إلى الغابة وأحضر حبلاً بمساعدة والديه الطائران الكبيران ورموا الحبل إلى الأسفل فتمسك الأب بالحبل وهو يحمل ابنه وبذالك أستطاعوا الخروج بسلام ثم ذهبوا مع الطائر ووالديه إلى الطبيب الماهر ليعالج جراح الأب واللدغ الذي اصاب الابن وقد أوشك الابن أن يموت ولكن قدرة الله أقوى فوصلوا إلى الطبيب وبادر بعلاج الأب ثم الابن وقد اخرج السم وأزال تأثيره عن الابن ولم يأخذ الطبيب من المزارع مبلغأ من المال لعلمه بأن المزارع فقير وإنما أهداه كيسأ مليئأ بالذهب لطيبة قلبه وصنيعه الجميل وكان كل ذلك بفضل التعاون بين الأب وابنه وبين الطائر وابويه والطبيب وأما الساحر الشرير فكانت نقطة ضعفه هي العصا فيجب تحطيمها حتى يموت الساحر فجاء الأب من خلف الساحر وضربه فسقط الساحر وجاء الطير وأخذ العصا وحطمها بأسنانه القوية.
وبذالك انتهى أمر الساحر وعاش الجميع بسعادة وهناء وكل هذا كان بسبب التعاون الوثيق بين هؤلاء الأبطال.

 0  0  1156
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:45 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.