• ×

11:11 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

◄ السلامة المنزلية لحماية الأسرة.
■ أولاً : السلامة عند اختيار موقع المنزل .
1- يجب أن يكون بعيداً عن مصادر التلوث.
2- بعيداً عن المصانع والورش الصناعية.
3- بعيداً عن محطات البترول ومحطات الكهرباء.
4- بعيداً عن أرض ملوثة بالنفايات.

■ ثانياً : السلامة عند تشييد المنزل .
1- اختيار التصميم الجيد لتوفير التهوية والإضاءة.
2- مواجهة المباني لأشعة الشمس والرياح.
3- توفير مساحات فضاء حول المباني.
4- توافر السلامة في عناصر الإنشاء.

■ ثالثاً : الوقاية من حوادث الأجهزة الكهربائية .
تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة والقوى المحركة ومن أهم وسائل الراحة التي تجعل حياتنا أكثر سهوله ويسر، ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إلا أنها تشكل خطورة على سلامة الأرواح والممتلكات وقد تكون سبباً في وقوع الحرائق والانفجارات أو وفاة الكثير من الناس، ولكن الحق يقال فأن الكهرباء خطرة على كل من يتهاون أو يهمل احتياطات السلامة والتعليمات الواجب إتباعها أثناء تنفيذ الشبكات والتوصيلات الكهربائية أو عند الاستخدام، لذا فإننا سوف نتطرق إلى أمثلة من العوامل المسببة لوقوع حوادث الكهرباء والأضرار الناتجة عنها وطرق الوقاية منها.

● مسببات الحوادث الكهربائية .
تعتبر التمديدات الكهربائية الخاطئة والغير مطابقة للمواصفات في المنازل أو المنشآت التجارية والصناعية والتعليمية وغيرها من أهم مسببات الحوادث الكهربائية، حيث يؤدي ذلك إلى خسائر مادية أو بشرية لشاغلي تلك المنشآت أثُناء عمليات الاستخدام والتشغيل، كما أن عدم التزام العاملين في مجال الكهرباء بتعليمات السلامة والصحة المهنية أثناء تأدية أعمالهم أمر يتسبب في وقوع الحوادث والإصابات بينهم فضلاً عن أن غياب الوعي الوقائي بأمور السلامة والصحة المهنية لدى مستخدمي الكهرباء ووجود معلومات ومفاهيم خاطئة لديهم عنها أمر قد يؤدي إلى قيامهم بارتكاب مخالفات قد تعرضهم لمخاطر الكهرباء.

● ونوجز بعض الأخطاء الشائعة والتي تسبب الحوادث والإصابات في التالي :
1- سوء التمديدات الكهربائية .

أ- عدم مناسبة الكابلات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية للتيار المار بها.
ب- عدم وضع أسلاك التوصيلات الكهربائية في مواسير معزولة.
ج- استخدام التوصيلات الخارجية الظاهرة وترك كابلات كهربائية مكشوفة.
د- تمديد أسلاك كهربائية عبر الأبواب أو النوافذ أو الفتحات المماثلة أو تحت السجاد.
هـ- عدم إجراء الكشف والاختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية.
و- تحميل المقابس الكهربائية فوق طاقتها بتوصيل عدة أجهزة على مقبس واحد.
ز- عدم إحكام ربط نهاية الأسلاك بمآخذ التيار أو المفاتيح أو القواطع مما يسبب حدوث شرر يؤدي لتلفها.
ح- عدم توصيل الهياكل المعدنية للأجهزة الكهربائية بالأرض (سلك التأريض).
ط- عدم مراجعة الأحمال الكهربائية والتأكد من ملائمتها للقواطع والأسلاك.

2- الجهل والإهمال وعبث الأطفال .
أ- عدم وضع وسيلة حماية للمقابس الكهربائية غير المستعملة لحماية الأطفال من العبث بها أو نزع القابس من المقبس بعنف.
ب- لمس الأجهزة والمفاتيح الكهربائية والأيدي مبتلة بالماء أو تشغيلها أثناء الوقوف.
ج- عدم فصل التيار الكهربائي أثناء إجراء أعمال الصيانة والإصلاح.
د- اختيار أجهزة ومعدات كهربائية غير جيدة الصنع.
هـ- ترك الأجهزة الكهربائية في وضع تشغيل لمدة طويلة دون انتباه وعدم فصل التيار الكهربائي عند مغادرة المنزل لمدة طويلة أثناء السفر والرحلات الطويلة.
و- عدم الحذر عند استعمال الأدوات الكهربائية في الحمام أو المطبخ.

3- إهمال أعمال الصيانة الدورية والعلاجية .
أ- عدم إجراء الكشف والاختبار الدوري على التمديدات والأجهزة الكهربائية.
ب- عدم صيانة الأجهزة الكهربائية التالفة.
ج- عدم إستبدال وسيلة القطع والوصل (الحماية) عند ملاحظة خروج شرر منها أثناء عملها.
د- عدم مراجعة الأحمال الكهربائية والتأكد من ملائمتها للقواطع والأسلاك.

■ رابعاً : مخاطر الحوادث الكهربائية .
● تنقسم المخاطر الكهربائية حسب تأثيرها إلى قسمين أساسين هما :
1- مخاطر تؤثر على الإنسان.
2- مخاطر تؤثر على المنشآت والمواد.

1- مخاطر تؤثر على الإنسان :
يتسبب مرور التيار الكهربائي في جسم الإنسان نتيجة ملامسته لأجزاء حاملة للتيار في إحداث آثار خطيرة غلى الإنسان لأن للتيار الكهربائي آثار حرارية قد تسبب الحروق وآثار كيميائية قد تتسبب في تحليل الدم والخلايا العصبية في جسم الانسان وهي كالتالي :
أ- الصدمة الكهربائية : تحدث إذا لامس شخص أسـلاكاً مكهربة (تلامس مباشر) أو أجساماً حاملة للتيار نتيجة انهيار العزل (تلامس غير مباشر) مما ينتج عنه ضرر شديد لهذا الشخص والتي قد تصل إلى درجة الوفاة، وتختلف شدة الصدمة التي يتعرض لها الإنسان علي عدة عوامل منها : شدة ونوع التيار المار بالجسم (فالتيار المستمر أقل تأثيراً من التيار المتغير) ومدة سريان التيار في الجسم، فكلما زادت مـدة سريان التيار في الجسم زاد تأثيره الضار، والعضو الذي يسرى فيه التيار فالجهاز العصبي والقلب أكثر الأعضاء تأثراً بالكهرباء، وحالة الجلد - فالجلد الجاف أكثر مقاومة للإصابة بالكهرباء من الجلد الرطب، ومدى مقاومة الشخص لتأثير الكهرباء.
ب- الحروق : تختلف شدتها من حروق بسيطة تنشأ عن تيارات ضعيفة إلى حروق شديدة تنشأ عن تيارات ذات ضغط عالي والتي تؤدي إلى تدمير لمعظم طبقات الجلد.
ج- انبهار العين : ينتج عن الصدمة الكهربائية فتحدث عتامة في العدسة كنتيجة لدخول أو سريان التيار المباشر وينتج عن تعرض العين للوميض الكهربائي (التهابات) كما يحدث لعامل اللحام بالكهرباء.

2- مخاطر تؤثر على المنشآت والمواد :
تحدث انفجارات وحرائق بالمنشآت أو تلف بالمعدات عند حدوث قصر في الدائرة بين الأسلاك أو الكابلات الكهربائية نتيجة لانهيار العازل أو بسبب سوء استخدام الكهرباء، ولقد دلت الإحصائيات على أن أسباب الحوادث الناجمة عن استعمال الكهرباء تنحصر فيما يلي : التحميل الزائد، قصور الدائرة وباستخدام الأسلاك أو الكابلات غير مناسبة لقيمة التيار المار فيها أي أن هذه المقاطع أقل من المسموح به فينتج عن مرور التيار ارتفاع في درجة حرارة الأسلاك أو الكابلات ويستمر الارتفاع إلى أن يصل إلى درجة اشتعال المواد المحيطة بها واحتراقها وقد تسقط على المواد مجاورة قابلة للاشتعال مما يؤدي إلى نشوب الحرائق وإحداث خسائر مادية كبيرة إذا لم يتم تداركها وإخمادها في الحال, واستعمال معدات أو مهمات كهربائية تالفة, وسوء الاستعمال للمعدات والمهمات الكهربائية, وعدم توصيل الأجهزة والمعدات بالأرضي.

 0  0  1934
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:11 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.