• ×

08:44 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ يحكى أن رجلاً عجوزاً كان جالساً مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار، وبدأ الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة، اخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء وصرخ : (أبي انظر جميع الأشجار تسير ورائنا !) فتبسم الرجل العجوز متماشياً مع فرحة إبنه، وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعان إلى ما يدور من حديث بين الأب وابنه، وشعرا بالإحراج فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل ! فجأة صرخ الشاب مرة أخرى : (أبي، انظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر، الغيوم تسير مع القطار) واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى.
ثم بدأ هطول الامطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب، الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى : (أبي أنها تمطر، والماء لمس يدي، انظر يا أبي) وفي هذه اللحظة لم يستطع الزوجان السكوت وسألا الرجل العجوز : لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك ؟ هنا قال الرجل العجوز : إننا قادمون من المستشفى حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته.

■ وقفة.
لا تحكم على الآخرين من وجهة نظرك المجردة، دائماً هناك شيء نجهله، لماذا لا نلتمس الأعذار ! وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : (التمس لأخيك عذراً) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
أخيراً : لا تجعل حكمك على الأخرين ساخطاً فربما أصبحوا في يوم من أعز الناس إليك.

 0  0  1391
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:44 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.