• ×

01:14 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ أيها الأمير الوزير :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
■ قضيت ما يقارب من 40 عاماً في ميدان التربية والتعليم طالباً ومعلماً ووكيلاً ومديراً ومشرفاً تربوياً، فالتربية والتعليم هي عمري وحياتي.
وأنني عاصرت وعملت واستفدت تربوياً وعملياً ومادياً من عديد من قادوا هذه الوزارة الضخمة وكانوا يتشوقون لتحقيق أهدافها الراقية في بناء الأنسان وبناء المكان فمنهم مصيب ومنهم مخطئ ومنهم مجتهد وأسال الله العظيم أن يجزيهم عن الأجيال جميعها خير الجزاء وأن يغفر ويرحم للأموات منهم والأحياء.
ولقد حاول الجمع في مختلف المناصب والمسئوليات في وزارة التربية والتعليم الاجتهاد في التخطيط والتنظيم والتنفيذ والمتابعة والتقييم للوصول إلى مستوى جيد في المدخلات والعمليات والمخرجات.

■ ومن هنا أود تقسيم الآمال والطموحات وفقها وكما يلي :
1- المدخلات.
• المناهج : نطمح بتغيير حقيقي للمناهج بما يتوافق مع بناء الانسان السعودي والعربي والمسلم ويؤهله للحياة بتحمل المسئوليات وتطوير الذات واتقان المهارات ويعده للانخراط المباشر في الأعمال والمساهمة في تنمية الوطن.
• اساليب التعلم : نأمل في قلب المعادلة في التربية والتعليم بحيث يكون الطلاب هم أساس التعلم منهم الأفكار والمبادرات والتطبيقات النظرية والعملية وأن نرى منهم واقعاً يعبر عن ما تعلموه في مدارسنا وهنالك مبادرات طيبة في هذا المجال كاستراتيجيات التدريس ولكننا نرغب في المزيد.
• المعلمون : تأهيل الجامعيين بالإضافة خريجي الكليات والمعاهد بنين وبنات لمهنة التعليم وجعلها ذات مستوى عالي في الدراسة ومعايير التوظيف ومميزات المعلم أيا كان موقعه بحيث تكون رسالة المعلم سامية ومقامه رفيع ومكانته مصانه.
• الإداريون والمشرفون : تطوير أدائهم وصقل مهاراتهم الإدارية والإشرافية بالتدريب والتحفيز والتقويم والمحاسبة فهم همزة الوصل بين المدارس والإدارات وأصحاب القرار.
• القياديون : حسن اختيارهم هو جل ما بقدم إلى الميدان التربوي فمثابرتهم وأفكارهم وشخصياتهم هي مفاتيح التميز والإبداع وتحقيق الأهداف المأمولة بحسن التوجيه والقيادة.
• المباني المدرسية : وهي المعضلة الكبرى كماً وكيفا فنرجو إعادة النظر في المشاريع وبطأها ومواصفات المباني وأعدادها وخرائط انتشارها وحتى المقاولين المنفذين لها وطرق استلامها مع إشراك الميدان في كل منطقة في دراسة تصميم المباني.
• التقنيات الحديثة : نحمد الله على أن وهبنا خامات من الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات لهم البراعة والإتقان والتميز في استخدام التقنية ومع التوجه لحكومتنا في الحوسبة والتقنية فأن أقوى ميادين استخدامها يكون في المدارس بأفضل المواصفات وبشكل يغطي كل الفصول والقاعات والمعامل والمختبرات وبدون استثناء.
• التدريب : التدريب عليها تغيير النمط من معارف ومهارات إلى تغيير وغرس قناعات للتحول إلى الأفضل باستقطاب المدربين وتأهيل المستعدين للتدريب والاستعانة بالخبرات المحلية والعربية والدولية وتصميم حزم تدريبية لكل عنصر من عناصر العملية التربوية والتعليمية.

2- العمليات.
هي انخراط ومزج ما بين المدخلات وتأثيرات الأداء التربوي والتعليمي والتطوير في كافة المجالات للوصول لمخرجات جيدة وأهم عملياته :
• تخطيط : التبادل الإيجابي بهدف التكامل الفعال بين القمة والقاعدة بحيث تجمع الأفكار وتحدد الاحتياجات وتوضع الخطط لتحقيق الأهداف مع المرونة الكاملة فنحن في مجال تربية وتعليم يتعلق بفكر وسلوك أنسان له العديد من المتغيرات والثوابت.
• تنظيم : الهيكلة الشاملة في الوزارة والإدارات التعليمية بإداراتها وأقسامها والمراجعة للصلاحيات بما يخدم العمل.
• تنفيذ : العمل على رفع مستوى التنفيذ تربوياً وتعليمياً بإعادة دراسة متطلباته والدرجات المأمولة منه مع التعزيزو المحاسبة.
• متابعة : بشمولية والجزيئات كافة ومعالجة أي خلل وفق أليات واضحة لكل عملية من عمليات التعليم والتعلم وحتى العمليات داخل الإدارات المختلفة.
• تقويم : الداخلي في كل مجال والخارجي المحايد لتحديد نقاط الضعف والمعوقات وحتى الإيجابيات والتعامل معها بالتعديل لتذليل العقبات وتعزيز النجاحات.
• تطوير : تشخيص الواقع وتعديل مسارات الأداء وتغيير أساليب العمل وأدواته مع مراعاة التطورات في المجال التربوي محلياً وخارجياً.

3- المخرجات.
الطالب وهو الغاية في الرعاية سلوكياً ومهارياً وتعليمياً في كل مجالات التربية والتعليم نريد ابن وابنه مؤمنين بالله قدوتهم الرسول الكريم وأخلاقياته وقريبين من كتاب الله ولائهم لوطنهم وقائدهم وسفراء في العلم والعمل لنكون كما هو شعارك تعليم وطلاب العالم الأول.

■ ختاماً :
فلقد أختارك الله ثم خادم الحرمين الشريفين لخدمة لأمارة منطقة عسير فكان مفتاح التنمية كما قلت السياحة، وانتقلت إلى مكة المكرمة فكان شعارك إلى العالم الأول وتنمية الأنسان وبناء المكان، فندعو الله لك أن يكون مفتاح النجاح والتطوير في وزارتك الجديدة الطالب والمدرسة ونعاهدك بأن نكون جنود في سبيل رقي بلادنا ونهضتها وأن تكون التربية والتعليم لها الباع الطويل في المساهمة الفاعلة بذلك، والله ولي التوفيق والسداد.

 0  0  1825
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:14 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.