• ×

10:15 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ انتفض الأستاذ غضباً، واتجه صوب التلميذ المشاغب، وثار في وجهه : لا أريدك في هذا القسم أيها التلميذ العنيد، لا أريد استهتارك وتكاسلك، أحشفا وسوء كيلة ؟ اخرج من القسم، سأستدعي والدك.
خرج التلميذ اتجه نحو البيت يروي القصة الكاملة لوالديه : إنّه أستاذ مجنون يغضب لأتفه الأسباب، يعاملني بقسوة، أنا بريء مما يتهمني ؟ يُطمئن الوالد ابنه، ويتجه صوب المؤسسة لرؤية المدير : أيها المدير بمؤسستك أستاذ يفتقد للطرق التربوية في معاملته مع التلاميذ، إنه يغضب ويزمجر في وجوه هؤلاء الأبرياء كأنه غول مخيف.
ردّ عليه المدير في تؤدة وتأن : صدقت إنها حالات عياء وعصبية يعيشها الأستاذ من حين لآخر، لكن لا بأس سأسمح لابنك بالدخول.
يدخل التلميذ إلى القسم فترصده نظرة الأستاذ الغاضبة، يبتسم التلميذ في وجهه ابتسامة عريضة توحي بمعان كثيرة، ويسلم عليه ويأخذ مكانه.

 0  0  965
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:15 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.