• ×

05:04 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ لكل قومِ وساوس ! حتى للكتاب وللأدباء وساوسهم, يظهر ذلك بصورة جلية ومزعجة في تعقيدات أفكارهم, الناجمة عن نفسيات مضطربة متقلبة, أشبه ما تكون بالفصام الشخصي !
بينما الحياة جداً جداً سهلة وبسيطة, لا تحتاج إلى نفسيات وصراعات داخلية مع الذات ومع الواقع في الخارج !
فإن أكمل الناس ساروا في هذه الحياة بكل أريحية وبكل بساطة, وأكملهم النبي عليه الصلاة والسلام كان سهلاً وليناً.

فهذه الصفة - اليسر والسهولة - هي التي تُنتجُ الكمال والعظمة, على خلاف التعقيد والوسوسة فإنها تحدث ضجيجاً وضوضاء في عقل المرء, فلا ينتج عنها سوى التقصير, لكثرة التحليلات التعقيدية الموسوسة, وجلبها من أبعاد العقل المظلمة والتعنت فيها, فيحصل معها الكلال والخلل في إدارك المرا.

والأدهى والأمر من ذلك كله, حينما يكتب الكاتب أو الشاعر بعض الوساوس وتكون منه من هذا المبدأ والمنطلق, فيأتي من يأتي ويتأثر بتلك الوساوس فتلعب في حياته لعباً, ومشكلتنا تكمن في إعطائنا للكتاب والشعراء القداسة والصواب المطلق, حتى تكون كلماتهم هي الدليل للاستدلال والاستشهاد, فتؤثر من ها هنا على عقلية القاريء وأفكاره.

فنجده بعد ذلك يخرج عن المعقول ويشطح, بالإضافة إلى قابلية التلقي لديه مثل تلك الأفكار وهذا بحد ذاته خلل ينبغي علاجه وتحصينه قبل الشروع في تلقي ما يغير مجراها من خطٍ مستقيم يصب في معين واحد إلى انتشار في الأرجاء لا يعقبه بعدُ إلاّ الجفاف والموات ! وما أعظم موات غير موات العقول وعدولها عن الصواب بالوساوس !

ولا يقف الوسواس هنا عند هذا الحد, فهو حتى هنا يصل إلى وسواس قهري لا ينفع معه وبعده علاج فتصبح الأمور جميعها مختلطة تخضع لرؤى مضطربة ومتجددة, متجددة لا لرقي وتقدم، ولكن لتعقيد وتخبط ! ويكون أقرب ما يكون للفصام الشخصي أو الذهاني حينئذ !
فالصمت المرافق لتلقي تلك الوساوس هو عين مبادئ الفصام لدى الإنسان, فالهواجس والوساوس إذا بلغت حد القهر تحفز المخ لإفراز مادة الدوبامين الذي يساعد على زيادة تلك الوساوس إلى حد الفصام والإعاقة العقلية !

■ الخلاصة :
الحياة سهلة وجداً سهلة. فلا تعقدوها فتتعقدوا وتُعقَّدوا عقداً لا يحلها بعدُ لا رقية راقٍ ولا نفث سواحر !

 0  0  2711
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:04 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.