• ×

01:25 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ في عالم تتسارع فيه التغيرات الفكرية والتقنية يتأكد على كل امة غيورة على مكانتها أن تواكب هذه التغييرات بما يتلاءم مع ثوابتها العقدية وخصائصها الاجتماعية، وعليه فإننا نؤمل كتربويين أن يكون التطوير لمنظومتنا التربوية متوافقاً مع هذه الثوابت والخصائص اخذين بأحدث وأرقى أساليب ووسائل التربية. ولعل التحولات التي نأمل أن تحدث التغيير المناسب نحو الافضل تكون واقعاً ملموساً في ضوء الانتقال من :
1. المحتوى إلى عمليات التعلم , مهارات إنتاجية ومهارات فكرية.
2. منحنى المواد المنفصلة إلى المنحنى التكاملي.
3. التلقين والحفظ إلى البناء والإنتاج.
4. التشابه إلى التنوع.
5. التقويم الخارجي التقويم الذاتي.
6. تلقي الأوامر إلى اتخاذ القرار.
7. الكتاب المدرسي إلى المصادر المتنوعة.
8. إعطاء المعنى إلى تكوين وبناء المعنى.
9. المعلم الملقن إلى المعلم الميسر لبناء المعنى وإنتاج المعرفة.

 0  0  2308
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:25 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.