• ×

07:04 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ عذراً على الاختيار، فقد وقع في نفسي الحزن وأصابني انهيار سأحتكم فيها للفطنة "مالَكُم" وأبدأ بمفصل الرواية، التعيين : معلم & إداري بوزارة التربية والتعليم.
■ الفريق الأول : شلة الكادر التعليمي من أصحاب المؤهلات بكالوريوس وما فوق.
■ الفريق الثاني : شلة المراتب (الإداريين) من أصحاب المؤهلات لما دون الابتدائية وما فوق.
في إطار العمل، لك أن تتخيل الفريق الثاني من ناحية تبادل الثقافات واختلاف الفكر، والعكس بالنسبة للفريق الأول، نظرة الفريق الأول للثاني هي محصلة ناتج العمل للأخير، ما هي تلك النظرة ؟

وقائع وأمثلة كثيرة يلمسها ويعرفها أصحاب السعادة والمعالي من ذوي الكادر التعليمي، يتم تقييم العمل بناء على الكل دون النظر إلى الجزئيات المسببة لهذا الناتج الكل، العوائق كثيرة في هذا الموضوع نؤجلها لكتابات قادمة، ونعود "للنظرة" فقصور الإداري في أدائه الوظيفي مقترناً بمؤهلاته، هذا القصور ينعكس بالعموم على كل إداري من أدنى مؤهل إلى أعلاه، تبدأ هنا النظرة الدونية للموظف الإداري وأن كان قطاعه إداري بحت، وكما قلنا يلام الكل بسبب الجزء، من هنا بدأ الزحف التربوي باحتلال أماكن عمل الإداريين من قبل المعالي وأصحاب السعادة بداً من الوزارة وحتى إدارات العموم بحجة القصور والتهاون وبشيء من الخجل لا يذكروه أصحاب السعادة والمعالي وهو افتقار الموظف الإداري للمؤهل العلمي المناسب.

■ لكن ما أحب أن أنوه عنه هنا :
أن هذه الفئة من الموظفين الإداريين وحتى إن اجتمعوا في مكان واحد فهم خليط لثقافات ومستويات تعليمية مختلفة بعكس فئة الكادر التعليمي، وحتما ذلك يؤثر على الناتج في العمل والقيادات التربوية هي أصل الرواية إذ عليها إيجاد آلية معينة باستقطاب الإداريين الجامعيين، وتأهيلهم وتدريبهم وتوظيفهم في أماكن العمل التي تستوجب وجود هؤلاء الجامعيين، خاصة أماكن العمل التي يتطلب فيها تواجد (الإداري ـ التربوي) كشريكان في العمل، مثل : إدارة المتابعة ـ إدارة المراجعة الداخلية ـ .. الخ، وليس كما حدث مؤخراً في الدفعات الأخيرة خريجي الحاسب تم وضعهم ككتبة في بعض الإدارات والمدارس دون التفكير بأن يتم استغلال هذه الفئة لما هو أنفع مستقبلاً بينما هناك إدارات تتطلب وجود مثل هذا الكادر بفطرة سليمة، وبمنطق سليم، وبمواد صريحة في النظام، علينا إيقاف هذا الزحف وليس على الإداريين أمر في ذلك بل يجب على التربويين فعل ذلك.

■ وأخيراً :
ما جعلني أكتب ما سبق شواهد كثيرة آخرها مقولة أحد النافذين في الإدارة وقالها باستغراب مديركم أليس مشرفاً تربوياً (يقصد إدارة المتابعة).

 0  0  3751
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:04 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.