• ×

05:33 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ تنفق الدولة أعزها الله ملايين الريالات على طبع الكتب وتوزيعها على الطلاب والطالبات بالمجان، فلماذا لا تهتم وزارة التربية والتعليم بمراجعة هذه الكتب قبل السماح للإدارة العامة للمناهج بطباعتها ؟ لماذا لا يتم استحداث وظائف جديدة في وزارة التربية والتعليم تحت مسمى مراقب مطبوعات مناهج ؟ أو أي اسم تختاره الوزارة بحيث تفند جميع الكتب الدراسية في جميع المراحل الدراسية قبل طباعتها للتأكد من خلوها من الأخطاء المطبعية.

ما دعاني لكتابة هذا الموضوع هو وجود الأخطاء المطبعية في كتب التلاميذ هذا العام بشكل ملحوظ. فذاك معلم يكتشف أخطاء مطبعية في كتاب كذا في مرحلة كذا .. الخ.
وبالنسبة لكتاب لغتي المقرر تدريسه في الصف الأول الابتدائي وجدنا خطأ مطبعياً في قسم الفصل الدراسي الأول وتم رفع خطاب من المدرسة بهذا الخطأ ورقم الصفحة إلى مكتب التربية والتعليم بغرب مكة المكرمة ليتسنى لهم مخاطبة الوزارة لتدارك الخطأ في العام القادم. وها نحن نكتشف خطأ آخر في كتاب لغتي الفصل الثاني للصف الأول الابتدائي ألا وهو (اهمال تجريد حرف الياء بحركة الكسرة حيث رسمت دائرتان لحرف الياء بالفتحة والضمة واغفلت تماماً حركة الكسرة) وكان من المفروض أن ترسم لها الدائرة الخاصة بها لكي يكمل المعلم مع التلاميذ رسم الحرف بحركة الكسرة.

عموماً اتمنى من وزارة التربية والتعليم تفعيل دورها في المحافظة على طباعة المناهج الدراسية خالية من الأخطاء المطبعية، أو تكليف من تراه مناسباً من الميدان التربوي لمراجعة الكتب والمناهج المدرسية كل فيما يخصه قبل طباعتها وتوزيعها على المدارس.

 0  0  1985
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:33 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.