• ×

09:14 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

◄ نحن أمة اعزها الله وشرفها بدين الإسلام وقيض الله سبحانه وتعالى لبلادنا ملوكاً وحكاماً يهتمون بمصلحة المواطنين ويصرفون على أجهزة الدولة الحكومية الشيئ الكثير، وبالعلم تسمو الأمم وبالمعرفة تتقدم الشعوب والأوطان، وبالتعليم يتسلح القاضي والطبيب والعالم والمعلم ورجال الدين، إلا أنه من الملاحظ في بلادنا أن جهاز الكرة وأعني به الرئاسة العامة لرعاية الشباب والمسؤولة عن الأندية الرياضية تستحوذ على النصيب الأكبر من المصروفات المالية، فهذا النادي يدفع للاعب اجنبي يستعين به في مباراته لكي يحقق الفوز على خصمه ويدفع له كذا مليون دولار في الشهر نظير تعاقده معه، وذلك النادي يستعين بمدرب اجنبي يتقاضى مبلغاً وقدره كذا مليون دولار .. الخ، بينما لا يحظى جهاز التعليم بهذه الملايين التي تصرف على الأندية الرياضية.
وأنا لا اقول هذا الكلام جدلاً وإنما من واقع اعيشه ويعيشه معظم أولياء الأمور الذين لديهم أبناء وبنات في الثانويات المطورة، فكل معلم أو معلمة تطلب أو يطلب طلبات خاصة ترهق ميزانية الأسرة المعيشية فهناك ملفات الإنجاز لكل مادة دراسية وتعلمون طبعاً أن أسعار القرطاسية تزداد كل يوم زيادات خيالية واصبح على ولي أمر الطالب أو الطالبة الصرف على أدوات التعليم بدلاً من وزارة التربية والتعليم، ثم في آخر العام الدراسي يتم إلقاء تلك الملفات في حاويات القمامة وكأن المعلومات والمعارف التي تحويها لاتهم المدرسة أو الطلاب والطالبات.

● وأنا هنا اقترح :
أن تكون هناك موازنة بين ما يصرف على الأندية الكروية وبين ما يصرف على التعليم، بحيث لا يطغى جهاز على حساب جهاز آخر وجهاز التعليم من أغلى الأجهزة الحكومية التي به يتقدم الشعوب ويصبح الطالب والطالبة حجر الأساس في بناء نهضة بلدهما التعليمية دون أن يؤثر ذلك على مستوى المعيشة لأسرتهما.

● ومن خلال هذا المنبر أنادي وأشيد بوزارة التربية والتعليم أن يصرف لكل طالب في الثانوية المطورة مكافأة شهرية (500 ريال) يستعين بها الطلاب والطالبات في تحقيق رغبات وطلبات المعلمين والمعلمات التي لا تنتهي حتى آخر العام الدراسي، وبهذا نكون قد خففنا الأحمال على أولياء أمور الطلاب والطالبات وحققنا مطالب المدارس الثانوية المطورة أسوة بما تقدمه وزارة التربية والتعليم من دعم للأنشطة في مدارس التعليم العام والمرحلة المتوسطة.

والله اسأل أن يوفق كل مسؤول تهمه مصالح الطلاب والطالبات في بلادنا وأن يكون همه الوحيد العمل على تحقيق هذه المصالح لأن هناك أسر لا تجد ما يكفيها لإطعام ابنائها وبناتها فمن أين تأتي بإكمال مستلزمات ابنهم أو ابنتهم الملتحق بثانوية مطورة ؟!

● ختاماً :
عذراً للاطالة، علماً أن الموضوع يحتاج لصفحات وصفحات حتى تتم تغطية كافة جوانبه.

 0  0  1932
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:14 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.