• ×

01:20 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ عبارة النزاهة عبارة جميلة، كثيراً ما يحرص المسئول على صحبتها معه أمام الكاميرات وفي كل لقاء إعلامي, النزاهة تلك الخليلة المبجلة في المحافل تظل مهمشة في واقعها ومن خلال خلوتها مع المسئول نفسه, حتى باتت تكره أن تبقى معه لعلمها أن العملية فقط (بريستيج)، وكون مملكتنا الآن تخطو خطوات فعلية لاستدراك الوضع الحالي وتدارك الفساد أيا كان نوعه وحيثما كان موقعه, لهي تؤكد حرصها على التنمية الفعلية والفاعلة للبلاد, وذلك لن يكون إلا بإرضاء النزاهة وإشراكها حقاً في كل الخطى التنموية.

■ لعل ما دفعني للكتابة في هذا الموضوع هو :
هول ما رأيته من استنزاف للمال العام في بعض المشاريع, بالشكل الذي يعد (بجاحة وقوة عين) ودون أي خوف من أي مسئول كان, مناقصات تطرح ومشاريع ترسو على مؤسسات تبيعها خفية مضحية بالجودة ومهدرة لقيم كنا نتمنى أن تكون هي السائدة بمجتمعنا, بالأمس القريب كنت على نقاش حاد حول ميزانية أرسلت لصيانة أحدى المدارس القروية كلفت الوزارة مبلغ مليون ريال, حيث رأيت أن المبلغ مبالغ فيه جداً جداً جداً, فذهبت للوقوف بنفسي على الوضع فوجدت عمالاً لا يمتون بصلة للمؤسسة, ناهيك عن أن سعر الاتفاق (الباطني) بينه وبين المؤسسة يختزل المبلغ المعد على الورق بـ 40 ضعفاً, وكون الشخص يرفع بذلك شكوى للمسئول فهو موعود بدوامة غير معروفة الأبعاد تلتهم المعاملات ناهيك عن المشتكي, المشكلة ليست محدودة على قطاع بعينه بل تعدت في وقتنا الحالي لتطال الكثير من قطاعات الدولة والمستفيد مسئول مرتش ووافد بلا ضمير والضحية وطن وقيم, وثقافة من حولنا تقول كما قال الشاعر :
لا تسأل الدهر إنصافاً لتظلمـه فلست فيه ترى يا صاح إنصافا
خذ ما تيسر وأزو الهم نـاحـية ● ● ● لا بـد من كـدر فيه وإنـصــافي

 0  0  2269
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:20 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.