• ×

04:20 صباحًا , الأربعاء 27 ربيع الثاني 1438 / 25 يناير 2017

◄ من حسن الحظ يوجد هناك برهان علمي ساطع على أن التشاؤم بل وأيضاً الاكتئاب يمكن تغيرهما عن طريق تعليم الأطفال أو المراهقين والكبار طرقاً جديدة للتفكير، وكذلك طرقاً جديدة لحل مشكلاتهم الشخصية، وتعليمهم كيف يصبحوا أكثر تفاؤلاً لمكافحة الاكتئاب.

■ وأخيراً :
فإن الأطفال يتخذون من تصرفات والديهم مثلاً يحتذى، بامتصاص النقاط الطيبة والسيئة في تصرفاتهم، فلا بد أن نكون مثلاً للتفاؤل وأبعد ما نكون عن التشاؤم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فوزية آل شيبان.

 0  0  2021
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:20 صباحًا الأربعاء 27 ربيع الثاني 1438 / 25 يناير 2017.