• ×

09:06 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون.
■ من ينظر إلى ماضينا وإلى زماننا السابق يتحسر على ما آل إليه أخلاق شبابنا وشاباتنا اليوم، كان الشباب في السابق شباب بكل ما تعنيه هذه الكلمة إذ كانوا ممن يعتمد عليهم في كل شيئ بعكس ما نراه اليوم من انحلال في الأخلاق والتسكع في الطرقات والأسواق مصطحبين جهاز البلاك بيري وارتداء الاساور في المعصم والسلاسل في العنق متشبهين بالنساء، والبعض منهم قد اسدل شعره خلف ظهره وبعضهم قد صبغه بالوان عديدة متشبهاً بأخته أو خالته.
والفتيات وما ادراك ما الفتيات صرت ترى العجب العجاب فالبعض منهن تنشر صورتها في الصحف دون وازع من ضمير أو كسوف أو استحياء مع العلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان اشد الناس حياء وكان اشد حياءاً من الفتاة في خدرها وصرت ترى الفتاة تسير في السوق وقد شمرت اكمام عباءتها وظهر نصف ساعدها أمام الرجال الغرباء ناهيك عن العباءة المزركشة والغطوة التي لا تكاد تستر وجهها وبعضهن يمشين متبخترات يتسكعن في الأسواق والمتاجر ودارات القهوة فأين هو الحياء من الله ؟ وأين هي شهامة الرجال والشباب الذين يعتمد عليهم مستقبل البلاد والمجتمع ؟ أين هم اولياء أمور اؤلئك الشباب المتخنثين واؤلئك النسوة الكاسيات المائلات المتسكعات في الاسواق والمتاجر ؟ كنا لا نرى امهاتنا في السابق إلا وهن يرتدين العباءة من اعلى رؤوسهن وحتى اخمص اقدامهن ولا تكاد ترى منهن أي شيئ، وكن ينصحن بناتهن ويعلمونهن الحشمة والحجاب ولا يسمحن لهن بإبداء أي زينة لهن خارج المنزل وعدم السماح لهن بالتسكع في الاسواق والمتاجر وكان الجار في ذلك الوقت يربي ابناء جاره إذا رأى منهم حطأ أما اليوم فالويل والثبور وعظائم الأمور لو تعرضت بالنصح لا بناء جيرانك فربما يدخلك والدهم السجن أو يرفع عليك دعوة تحرش بابناءه، هل هذه اخلاق الإسلام وتقاليده وآدابه ؟
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : (كلكم راع وكل مسؤول عن رعيته) فهل ادينا حق هؤلاء الرعية على الوجه المطلوب ؟ هل وضحنا لهم الحرام والعيب والعادات والتقاليد التي تربينا عليها نحن في السابق، أم تركناهم كما يترك الراعي بهائمه ترعى وتأكل من كل شيئ أمامها حتى لو كان ما تاكله حرام.

■ ختاماً :
أتمنى من كل والد غيور على مستقبل ابناءه وبناته أن يوضح لهم ما خفي عنهم، وأن ينير طريقهم بنور الإيمان، وأن يسلحهم بسلاح الاستقامة والعفة والمروءة، وأن يحافظ على نسائه وبناته من الوقوع في الهاوية. وفقنا الله واياكم ونفع بنا وبكم وعلى رسولنا افضل الصلاة وازكى التسليم.

 2  0  2531
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1433-03-29 06:30 مساءً سماهر االعلي :
    دائماً الفساد في نظر الرجال هو الترج والسفور , ونغفل الفساد العقدي والفساد بأنواعه . أين أنتم من فساد القلوب اليوم والضمائر . لنريح فساد الترج والسفور ونلتفت لمن منع هطول الأمطار , الحسد والجشع والسرقات المالية والربا خيانة الأمانة وأقرب مكان لتلك الأمانة المسلوبة التلاعب في أسعار التجارة ,و.......................................
  • #2
    1433-03-30 03:43 مساءً samimalki :
    الاخت سماهر العلي

    اسعد الله اوقاتك بالمسرات

    نعم التبرج والسفور هما اعظم فساد يتعرض له المجتمع الاسلامي وهذا ليس كلامي ولا منطقي انا

    وانما هو كلام المولى عزوجل وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم

    فمن ابتغى الهدى في غير قول الله تعالى وقول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فلن يهتدي ابدا

    الآيات واضحة وبينة في النهي عن التبرج والسفور (وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاؤلى

    وقال تعالى(ياايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين ان يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين)

    وقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ان فتنة بني اسرائيل كانت في النساء)

    وقول عائشة رضي الله عنها :كنا نسدل خمارنا على وجوهنا حينما يمر رجال اجانب عنا من جنبنا

    وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : لازواجه حينما استأذن عبدالله بن ام مكتوم في الدخول عليه

    قال لازواجه ادخلوا خلف الستار فقالت احداهما اوليس هو اعمى لا يرانا فرد عليها الحبيب صلى الله عليه وسلم(اوعمياوان انتما الا تبصرانه

    اما فساد القلوب فالله ندعو ان يصلحه وجشع التجار ندعو الله ان ينزل الرحمة في قلوبهم

    ان ولي ذلك والقادر عليه

منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:06 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.