• ×

06:59 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

◄ في ظني أن هناك فجوة في التوقعات بين طبقة وكيل وزارة وفوق والمواطن حيث نجد أن هذه الطبقة تستغرب من حجم التوقعات لدى المواطنين وكأن المواطن يُحسن الظن في حكومته أكثر من ثقة هذه الطبقة بحكومتهم و قُدراتهم.
ولهذا مثال اطلعت عليه : حتى عام 1424هـ كان لدينا وزارة اسمها وزارة الماليّة والاقتصاد الوطني، وكانت مهام وزارة الماليّة آنذاك تجمع بين عمل وزاراتي (المالية، الاقتصاد والتخطيط) الحاليّتين، وكانت المنظومة - نظريّاً - مُنسجمة ومتجانسة فالتخطيط الاقتصادي مهم لمن لديه صلاحيّة إعداد الميزانيّات، فأنت تحتاج لتوقعات مستقبليّة كي ترتّب الميزانيّة.
لكن بعد عام 1424هـ تم فصل الماليّة عن التخطيط، فأصبحت كل وزارة في وادي بل إن وزارة التخطيط أصبحت بلا وظيفة لأن وزارة الماليّة هي أصبحت بيدها الحلّ والربط، فلو تُخطط وزارة التخطيط بيدينها ورجلينها فإن كل خُططها مُرتبطة بموافقة وزارة الماليّة (طبعاً لا يوجد لدي مُستند تنظيمي على ذلك، لكن هكذا تجري الأمور عادة).
الشاهد يا سادة : المواطن السعودي يعتقد أن هاتين الوزارتين على ود وحُب وصفا، وأنهم يعملون كفريق واحد وهذا هو توقّع المواطن لعمل هاتين الوزارتين. والواقع غير ذلك، بل إن هناك احتفاء لدى مسؤولي وزارة الماليّة بعزل مهام التخطيط عن وزارتهم وهذا الاحتفاء يدل على أن التوقعات متفاوتة والمسؤول يمارس دور يتناقض مع توقعات الناس من وزارته أو إدارته.
إن هذه الحالة ليست حصراً في هذا الجهاز أو ذاك بل هو تقليد عملي وبديهي، فالمسؤول في وزارةٍ ما أياً كان حجمه يرى الوزارة الأخرى أو الجهاز الآخر منافس له، ويجب تعطيل عمله أو مراقبته مراقبة سلبيّة لصالح أهداف خاصة.
مثال آخر : إلى وقتٍ قريب كانت مهام متابعة مخالفات العمالة (خصوصاً الهروب والعمل لدى غير الكفيل) تابعة لأعمال وزارة الداخليّة، الآن أصبحت من مهام وزارة العمل، وعند البحث في الدور التي تقوم به وزارة العمل نجده دور ضعيف لأسباب أهمها، عدم اختصاص وزارة العمل بمثل هذه القضايا التي تندرج تحت خانة (الأمن الوطني والاقتصادي).
إذن لماذا تم إيكال هذه المهمّة لوزارة العمل ؟ رغم أن الجميع يعلم أن الوزارة لا تستطيع إجراء تفتيش أمني صارم لتعقّب المخالفين ؟!
إذن عقل المسؤول يحتاج لاختراق ليس لفهمه فهو مفهوم ومبادءه قائمة على مصالح ذاتيّة صغيرة محصورة في ذهنيّة : كيف أنجح أمام رئيس مجلس الوزراء (الملك) ؟ وكيف أُظهر الآخرين بصورة الفاشلين وعدم القدرة على تنفيذ المهام المطلوبة منهم ؟!
إن الاختراق الذي أعنيه هو : كشف هذه الحالة الفاسدة من الإدارة وفي فهم معنى : أن تعمل في الجهاز التنفيذي في الحكومة (وكيف يقوم المسؤول تحت هذا الفهم بمهامه) !

 0  0  2180
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:59 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.