• ×

02:04 صباحًا , الجمعة 27 جمادي الأول 1438 / 24 فبراير 2017

مع جزيل الشكر ؛ إن جميع المشاركات المرسلة إلى منهل سيتم بمشيئة الله إدراجها تباعاً (تحقيقاً للاستفادة القصوى من المواد المنشورة في مَنْهَل اليوم ـ الشهر).

◄ يُذكر أن رجلاً من أهل الكوفة ذا مكانة ومنزلة وصاحب كلمة مسموعة يزعم للناس أن عثمان بن عفان - رضي الله عنه - يهودياً وظل على يهوديته - نعوذ بالله من ذلك -، سمع بهذا الإفتراء أبي حنيفة - رحمه الله - فمضى إليه، وقال له :
جئتك خاطباً إبنتك فلانة لأحد أصحابي .
فقال له الرجل : أهلاً وسهلاً ومرحباً بك يا أبا حنيفة .. فمثلك لا تُرد حاجته ولكن من الخاطب ؟
قال أبو حنيفة : رجلاً موسوماً بالشرف والغنى سخي اليد باسط الكف يقوم الليل كله في ركعة حافظاً لكتاب الله كثير البكاء من خشية الله.
فقال الرجل : بخ بخ حسبك يا أبا حنيفة.
فقال أبو حنيفة : لكن فيه خصلة يجب أن أذكرها لك.
فقال الرجل : وما هي ؟
قال أبو حنيفة : إنه يهودي !

فأنتفض الرجل، وقال يهودي ؟! أزوج إبنتي من يهودي ؟! والله لا أزوجها ولو جمع خصال الأولين والآخرين.
قال : أبو حنيفة تأبى أن تزوج إبنتك من يهودي وتنكر ذلك أشد نكير، وتزعم للناس أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ زوج ابنتيه كلتيهما من يهودي هو : عثمان ذي النورين ؟
فعرت الرجل رعدة وتصبب عرقه وقال : أستغفر الله من كل قول سوء قلته ومن كل فرية افتريتها فجاء الحق وزهق الباطل بعصا الحروف إذا جاء موسى وألقى العصا فقد بطل السحر والساحر.

■ فأنظروا يا رعاكم الله إلى هذه القصة وأسلوب الحوار الذي دار, فإذا روجت الشائعات وأنتهكت الأعراض فلزمك أن تذب عن إخوانك بلسانك، ولا أرى ذلك إلاّ ضرباً من ضروب الجهاد في سبيل الله ذب الله النار عن وجه أبي حنيفة كما ذب عن ذي النورين الخليفة.

 0  0  1665
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:04 صباحًا الجمعة 27 جمادي الأول 1438 / 24 فبراير 2017.