• ×

01:00 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

◄ قرأت خبراً في احد الصحف السعودية أن رجلاً يعمل على وظيفة عمدة في مدينة عرعر وجاءه أحد الشباب لكي يختم ورقة تعريف من مكتبه، فهاله منظر ذلك الشاب المرسل شعره خلف ظهره وكان غير مرتباً فطلب منه العمدة أن يذهب ويخفف من شعره ويقصه ويرتبه ثم يأتي ليختم له ورقة التعريف ولكن كان الشاب في عجلة من أمره فقد ذهب وأحضر معه أخاه الأكبر لكي يتعهد للعمدة بأنه سوف يحلق شعر أخيه بعد ختم الورقة، والحقيقة أن موقف العمدة أعجبني كثيراً وليته أصر على موقفه لكي يجبر الشاب على تقصير شعره لأنها والله ظاهرة دخيلة على مجتمعنا الإسلامي وقد انتشرت انتشاراً رهيباً ولم تقف عند حد الشباب فصرت ترى شيوخاً وكباراً في السن رسلون شعرهم خلف ظهرهم متشبهين بالنساء.

■ أتمنى من كل مسؤول :
أن يحتذي بذلك العمدة وأن يجبر من يطيل شعره بقصه وترتيبه قبل أن يحصل على مبتغاه من ذلك المسؤول، ولنتعاون جميعنا كل في مجال عمله على القضاء على هذه الظاهرة المنتشرة في وطننا الغالي.

 0  0  1945
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:00 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.