• ×

01:22 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

◄ عبدالله محمد اليماني.
■ إخواني المعلمين الجدد :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ـ وبعد :
أخي المعلم الجديد ؛ خذ من أخيك هذه النصائح التي جاءت من تجربة شخصية ومن تجارب كثير من الزملاء :
● أحمد الله واشكره على نعمته العظيمة هذه، وترجم هذا الشكر بالعزم على العمل الجاد بما يرضي الله سبحانه وتعالى.
● انتبه من أخذ انطباع مسبق عن مدرسة معينة أو عن مدير معين بل توكل على الله وادخل المدرسة بكل ثقة وقابل مديرك بابتسام مهما قالوا عنه فلقد سمعت عن مدرستي ما يشيب له الولدان وبعد أن رأيت بأم عيني لم أترك مدرستي لثلاث سنوات !
● لا تنزلق خلف وصايا البعض الذي يحرضك على زملائك القدامى وأنهم سوف يستغلونك بل كن ودوداً معهم واستفد منهم ولا بأس من بعض التضحيات فهي سبيلك للنجاح في المستقبل.
● الطلاب أذكياء جداً وسوف يستفزونك لا محالة ليروا ردة فعلك فإن أظهرت العصبية والغضب فهذا مرادهم ولكن عليك بالصبر ثم الصبر وسوف ترى ثمار عملك.
● لا تدع الطلاب يحققون معك، بعد السلام عليهم بادر بذكر اسمك ومن أي منطقة أنت والمادة التي سوف تدرسهم وبعض القواعد البسيطة.
● المدرسة الآن بوضعها الحالي وبحال التعليم المتخلف ماهي إلا سجن إلزامي للطلاب لأن المعلومة التي ستعطيهم من المنهج لا تنفعهم غالباً فاحرص على أن تقرأ خارج منهجك وتأتي بمعلومات مفيدة وممتعة تحببهم بالمادة ويعلمون أنك مثقف فيحترمونك لأن الطلاب يستطيعون التمييز بين المعلم المثقف والفاهم وبين الذي "من جنبها" !
● تفاءل ولا تتوقع الأشياء السيئة فإن عقلك الباطن يترجم خيالااتك إلى واقع، فمثلاً حينما تفكر في المقابلة الأولى للطلاب وتتخيل أنك ستتلعثم وسيضحكون عليك فاعلم أن هذا سيحصل فعلاً ! لكن إن توقعت أن تسير الأمور على مايرام وأنك ستتجاوز هذه المرحلة فأمورك في السليم بإذن الله !
● الطالب يرى المعلم كبيراً جداً فلا تعتقد أنه يستصغرك لو كنت حديث التخرج بل ينظر إليك كرجل في عمر أبيه، ضع هذه المعلومة في بالك جيداً، فقد زاملتُ معلماً كان أقصر وأنحل كائن في المدرسة لكننا تعلمنا منه كيفية ضبط الصف وفرض الاحترام !
● نسمع كثيراً عن الصدقة وأنها تبارك المال وتزكيه وتنميه ولكنك لن تتأكد من هذه المقولة حتى تجربها بنفسك ! فمن أول راتب لك خصص 200 إلى 300 ريال كصدقة دائمة كل شهر ولا تحقر هذا المبلغ فـ (قليل دائم خير من كثير منقطع) واقتطع من راتبك مبلغاً تحدده شهرياً (بحيث لا يرهق ميزانيتك) وابعث به إلى والديك فإن وظيفتك من بركة تربيتهما ودعائهما.
● فرّ من القروض فرارك من الأسد فأنا من أحد ضحاياها لأنني لم أجد الناصح، وفرّ من الأسهم فرارك من مجنون يحمل في يده جلموداً يلاحقك بها ! واحرص على أن تفتح حساباً في الراجحي ولكن لا تجعل راتبك ينزل عليه ! كرأي شخصي وأنت أبخص، تستطيع بناء نفسك من غير قرض فلا تزال في فسحة.
● أحمد الله على كل حال، واعلم أنه رغم ما للغربة من مرارة إلا أن لها من الفوائد ما قد يضيء لك دربك كله، فستتعلم أشياء كثيرة وستكسب أصدقاء يسّر الله لك الالتقاء بهم في بلدٍ غير بلدك.
● يقول المثل : "توقع المصيبة مصيبةٌ أخرى" فاحذر الاستسلام للخواطر التي يسعى الشيطان لأن يضيّق بها صدرك ويلهيك عن مهنتك العظيمة الشريفة، وتوقّع الخير واستبشر بالمستقبل فلن تجد إلا ما يسرك بإذن الله، فربما تبدو لك بعض الأمور شرّاً في ظاهرها ولكنك تجني من باطنها الخير الكثير بإذن الله.
● الضجر والحزن والكآبة لن تغيّر من واقعك شيئاً، لن تنقلك من مدرستك، لن تُعيدك إلى أهلك، بل ستزيد حالك سوءاً، فلا تجعل للأحزان درباً يسيراً إلى قلبك الكريم، فأنت أكبر من أن تصغر لها، وأعزّ من أن تخضع لها، واعتبر نفسك في سياحة، فافرح وانبسط و "فلها وربك يحلها" !
● "معرفة الرجال تجارة" فرب رجل واحد تتعرف عليه خير من ألف رجل قبله، وربما ساقك الله إلى هذه الديرة أو تلك ليرزقك أغلى من راتبك ومعاشك وهو الرجل الذي سيغيّر حياتك إلى الأفضل.
● المذكرات اليومية ممتعة جداً وتستهلك الوقت وتخرجك من الجو الكئيب والحزين.
● تعاون مع المشرف التربوي ولا تتخذ منه موقفاً سلبياً ولكن لا مانع من مناقشته وبيان بعض الملاحظات.
● راتبك الذي ستتقاضاه هو قوتك وقوت عيالك، فاحرص على ألا يدخل فيه شيء من الحرام عند التقصير في أداء الرسالة أو التأخر والغياب بلا عذر، والتزامك بالنظام لا يدع لأحد عليك أي مدخل !
● كن حذراً من الإجازات المرضية غير الواقعية، فوالله إن أحد زملائي أكثر منها فابتلاه الله بمرض صرف عليه آلاف الريالات !

 0  1  4032
التعليقات ( 0 )


منهل الثقافة التربوية مسجل لدى خدمة (معروف ـ وزارة التجارة والاستثمار ـ المملكة العربية السعودية) للتعريف بالمنصات الإلكترونية وتسجيل المرجعية الرسمية لها ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:22 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.

Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.